عين على العدو

“رفائيل” أكبر هيئة صهيونية لإنتاج وتطوير الأسلحة

المجد-خاص

تعد شركة "رفائيل" أكبر هيئة صهيونية للبحث والتطوير، وتعمل في مجال إعداد البرامج القتالية المعقدة ومنصات الإطلاق، وتشرف على مصانع وزارة الحرب الصهيونية، وهي تتعاون مع الهيئات الصناعية العسكرية المتقدمة حول العالم، بما يخدم الكيان الصهيوني.

أنشئت الشركة في عام 1958، وكانت أول شركة تصنيع عسكري تابعة لوزارة الحرب الصهيونية، وكان اسمها اختصاراً "لسلطة تطوير الوسائل القتالية" ويقع مكتبها الرئيسي في مدينة حيفا المحتلة.

يعتبر العاملون في "رفائيل" موظفون في القطاع الحكومي، لكنهم يتمتعون بامتيازات العاملين في حقول البحث بمعاهد التعليم العالي، وقد بلغ عددهم أكثر من 4000 عامل مقسمين إلى ثلاث مجموعات وهي قسم الأبحاث وقسم الهندسة والتصميم، بالإضافة إلى قسم المهن الفنية والحدادة والميكانيك.

تقسم "رفائيل" إلى أربعة أقسام وهي قسم المراقبة والتوجيه وقسم الإلكترونيات وقسم المساعدة الإلكترونية والهندسية وقسم المختبرات، وهي تتميز بغزارة إنتاجها من الأسلحة والقذائف المختلفة.

تتنوع صناعاتها بين الأسلحة الجوية والبحرية والبرية، ومنها مدافع الهاون المختلفة، ومدافع الدبابات وصواريخ أرض أرض وقذائف جو جو ورؤوس توجيه القذائف الصاروخية، بالإضافة إلى الزوارق البحرية والطائرات بدون طيار التي يستخدمها الجيش وغيرها من الصناعات الحربية المتقدمة.

من الصناعات التي تفتخر بها الشركة نظام تروفي Trophyوهو نظام دفاعي نشط صمم لحماية ناقلات الجند والدبابات من القذائف الموجهة المضادة للدروع.

في عام 2000 وبالتعاون مع "التخنيون" معهد الهندسة والتطبيقات في الكيان الصهيوني، طورت رفائيل طائرة صغيرة بدون طيار فريدة من نوعها لا يتجاوز وزنها 300 جرام لمهام استخباراتية مختلفة.

توجد للشركة مكاتب في أكثر من منطقة في الكيان وخاصة في منطقة الجليل، منها مكتب في منطقة النقب يتعلق بالأبحاث النووية، كما يوجد للشركة ممثلون في كثير من الدول الأوروبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى