تقارير أمنية

أبرز مهام عملاء الاحتلال..

المجد – خاص

يسعى الاحتلال الصهيوني من تجنيد العملاء إلى تحقيق عدة أهداف، أول هذه الأهداف يتمثل في جمع المعلومات عن المقاومة الفلسطينية والخطط العسكرية الخاصة بها وأماكن تخزينها وخطوط الإمداد والإنتاج، وأنشطتها العسكرية وعناصرها، وأحدث الأسلحة والمعدات التي تمتلكها، وغيرها من المعلومات المتعلقة بالمقاومة.

أما الهدف الثاني فيتمثل في تمزيق النسيج المجتمعي الفلسطيني، وتدمير بعض العائلات ذات السمعة الطيبة والمعروفة بأصالتها، والعمل على بث الفرقة والخلافات بين العائلات ومثال ذلك بث الخلاف بين عائلة الشخص المستهدف من قبل الاحتلال وعائلة العميل الذي كان سبباً في استهدافه.

ويتمثل الهدف الثالث في تسهيل حسم المواجهة على الجيش الصهيوني بأقل عدد من الخسائر، كما أن المعلومات الاستخبارية التي يقدمها العملاء تخدم الاحتلال في القدرة على تحديد الجهات والأهداف التي تستحق العمل العسكري ضدها.

والهدف الرابع يتمثل في المساهمة في المس بمعنويات القوى والفصائل التنظيمية والشارع الفلسطيني بشكل عام، وإرباك الساحة الفلسطينية، وكشف الجهات الفلسطينية للعملاء يبرز سطوة الكيان الصهيوني وقدرته على التغلغل داخل المجتمع الفلسطيني وهو ما يؤثر على المعنويات العامة.

فيما الهدف الخامس فيتمثل في بث الإشاعات التي ترغب المخابرات الصهيونية بنشرها عن طريق العملاء الذين يتم تجنيدهم، وهذا كان واضحاً في اعترافات عدد من العملاء، وكان واضحاً أيضاً في الآونة الأخيرة حيث بُثت بعض الإشاعات التي تُحمل المقاومة الفلسطينية سبب الأزمات والحصار المفروض على غزة، وانقطاع التيار الكهربائي، وغيرها من الإشاعات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى