في العمق

المقاومة: سنرفع راية الموت في وجه ليبرمان

المجد – خاص

يبدو أنها حمى التصريحات الصهيونية لتثبيت ما يمكن تثبيته في وجه الادارة الأمريكية الجديدة برئاسة ترامب، الذي أبدى تعاطياً كبيراً مع العدو الصهيوني، ما أدى لاحداث مداولات ساخنة بهذا الخصوص.

تحدث وزير الحرب الصهيوني عن ذلك معقباً على كيفية إدارة الصراع مع المقاومة الفلسطينية قائلا، إن أعداء الاحتلال سيرفعون الراية البيضاء في أي مواجهة قادمة سواء مع جبهة غزة أو الجبهة الشمالية.

وفي حديث خاص لموقع المجد الأمني قال أحد قادة المقاومة الفلسطينية، أن ليبرمان حديث العهد بوزارة الحرب لا يعرف حقيقة ما ينتظره في غزة في حال كان على غزة أن تدافع عن شعبها ومقاومتها في ظل عدوان صهيوني جديد، وأن ليبرمان وجيشه لن يروا في غزة إلا رايات الموت تحصدهم في كل مكان.

وأضاف أن المقاومة تدرك دوافع هذه التصريحات التي تصدر في ظروف حرجة يمر بها قادة الحرب السابقة على غزة، والتي ما زالت ارتداداتها تنعكس عليهم بالإحباط وحصد المزيد من الفشل أمام الصهاينة.

وأكد القائد في المقاومة أن تغير الإدارات الأمريكية لا يؤثر على إرادة المقاومة في حقها المشروع في الدفاع عن نفسها، وأن ما تمتلكه المقاومة اليوم هو ما يرفدها ويقوي شوكتها وليس المواقف السياسية المحيطة دون انكار ما لها من دور هام.

وفي ذات السياق يؤكد المحلل الأمني للموقع على أن هذه التصريحات لا تأتي إلا في سياق انقاذ ما يمكن انقاذه من كرامة المجموعة التي أدارت الحرب السابقة على غزة، وأدت بهم إلى المزيد من الخسائر والقتل والأسر في الجنود وعدم تحقيق أي إنجاز عسكري على صعيد التهديد الاستراتيجي الذي انطلقت من أجله الحرب ألا وهو الأنفاق.

وحذر محلل المجد من امكانية تدهور الأوضاع في لحظة وضحاها، في ظل قيادة صهيونية تمر بظروف عصيبة، رئيس وزرائها ملاحق بقضايا فساد، وقضايا تمسه بشكل شخصي في اخفاقه في الحرب السابقة على غزة، ووزراء يحيطون به يهمهم بشكل كبير توريطه واسقاطه.

مقالات ذات صلة