الأمن التقني

الفيروس الغامض “شمعون” يغزو السعودية

المجد – خاص

يعد فيروس شمعون أحد أكثر الأسماء المرعبة للأجهزة الحاسوبية، حيث لم يعرف من مطوره الحقيقي، وهو فيروس من النوع الخطير للغاية، يعمل على اختراق الجهاز بالكامل والحصول على جميع البيانات بداخله، ثم  يلحق الضرر بملفات الإقلاع في الحاسوب ليصبح صاحبه غير قادر على تشغيله مجددًا.

وقد ظهر فايروس "شمعون" للمرة الأولى في عام 2012 وبدأ أكبر هجماته في سنة 2014 بحيث سيطر على مجموعة من الحواسيب الخاصة بشركات تعمل في مجال السينما بهوليود وأيضا قام بإلحاق ضرر بمجموعة من الشركات المتخصصة في إنتاج الطاقة بدول الخليج العربي، والغريب بالفيروس انه يقوم بنشر الصور أثناء سيطرته على الجهاز، ويعتقد البعض ان تكون ايران خلف هذا الفيروس.

وتبين أن معظم الهجمات التي تعرضت لها السعودية، على شكل هجوم حجب خدمة DDOS وفيروسات خبيثة متطورة مثل فايروس "شمعون 2" ولوحظ انتشار لبرمجيات الفدية "رانسوم وير" عبر البريد الإلكتروني، والنتائج الأولية أظهرت أن فايروس شمعون 2 ضرب 11 جهة حكومية وغير حكومية واصاب أكثر من 1800 خادم في المملكة العربية السعودية وأكثر من ٩ الاف جهاز حاسوب.

وقد افادت بعض شركات الحماية الامريكية ومنها "سيمنتك" ان الفايروس عاد بنسخته الجديدة لمهاجمة الاجهزة في دول الخليج، وقد وقعت شبكات إلكترونية سعودية حكومية ضحية له كان ابرزها وزارات العمل والتنمية الاجتماعية والاتصالات وتقنية المعلومات والنقل، وغيرها من مؤسسات غير حكومية، فهو يحاول اختراق البيانات لتدميرها إلكترونياً.

وأرجع خبراء في مجال التقنية ما حدث بأنه نتيجة لضعف الحماية وعدم وجود أمن معلوماتي متكامل، بالإضافة إلى ضعف حصانة مواقع بعض الجهات الرسمية.

مقالات ذات صلة