تقارير أمنية

نتنياهو المكسور يدافع عن نفسه باستماتة داخل الكنيست

المجد-خاص

خضع رئيس حكومة الاحتلال"بنيامين نتنياهو" إلى الاستجواب داخل الكنيست الصهيوني، حول تهم الفساد الموجهة إليه، وقد ألقى خطاباً مكتوبا استمر 10 دقائق تحدث خلاله عن موقفه تجاه هذه التهم.

وقالت صحيفة "هآرتس" الصهيونية إن "نتنياهو" كان يقرأ أثناء خطابه من دفتر الاتهامات الذي سلم له، حيث يحتوي على الجرائم وبنود الاتهام التي يتم التحقيق معه بسببها.

ووجه رئيس الحكومة خلال خطابه القصير رسالة إلى المستشار القضائي للحكومة الصهيونية  "أفيخاي مندلبليت" حيث قال: "إذا قرر المستشار القضائي للحكومة تقديم لائحة اتهام ضدي في نهاية المطاف، فإن ذلك يعني خضوعه لوسائل الإعلام وليس قراراً مدروساً.
ووجه أعضاء الكنيست الصهيوني الأسئلة إلى "نتنياهو" حول قضايا الفساد التي يتم التحقيق فيها، لكن رئيس الحكومة لم يجب عن كل الأسئلة الموجهة، وساعده في ذلك رئيس الكنيست " يولي إدلشتاين" الذي تصرف وكأنه رئيسا للحكومة وليس للكنيست.

وحاول أعضاء الكنيست توجيه أسئلة تتعلق بوزرات لا يقودها "نتنياهو" لكن "إدلشتاين" رفض ذلك ومنع النواب من توجيه المزيد من الأسئلة بهذا الخصوص.

وقد استغل زعيم المعارضة الصهيونية " اتسحاك هرتسوغ" ذلك الموقف وصعد إلى المنصة وقال باستهزاء يبدو أن السيجار والشمبانيا قد أثرت على "نتنياهو" واقترح عليه تقديم استقالته من الحكومة.

وأكدت الصحيفة أن بعض أعضاء الكنيست قد سارعوا فور انتهاء "نتنياهو" من خطابه إلى التحلق حوله ومؤازرته ومصافحته والطبطبة عليه، ما دفع أحد نواب الليكود إلى القول إنه شعر وكأنه في بيت عزاء.

مقالات ذات صلة