تقارير أمنية

كيف يستخدمك الانترنت كسلعة تجارية؟

المجد-خاص

هل تعتقد أن استخدامك للمواقع المشهورة "ياهو يوتيوب هوتميل جوجل ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة" مجاني؟ نحن ندخل هذه المواقع ونحصل على ما نريد ونعتقد أننا حصلنا عليه بالمجان، الحقيقة غير ذلك تماماً.

خدمات الإنترنت غير مجانية على الإطلاق، نحن لا ندفع مالاً مقابل التمتع بها، فكيف تكسب المواقع؟ وكيف تستفيد مالياً طالما أننا لا ندفع لهم؟

مثلاً عندما نستخدم مواقع التواصل الاجتماعي، فالحقيقة أن خدمات هذه المواقع غير مجانية ونحن ندفع لها، فهذه المواقع تسجل كل ما نقوم به "صفحاتنا التي أعجبنا فيها منشوراتنا أصدقاؤنا معلوماتنا الشخصية"، ثم يأخذون كل هذه المعلومات ويحللونها، وبعد ذلك يصنعون ملف عن كل واحد منا، عاداتنا ماذا نحب وماذا نكره، ويقومون ببيع هذا الملف للمعلنين.

يقوم المعلنون بعرض الإعلانات لنا عبر هذه المواقع وفق اهتماماتنا ورغباتنا، فمعلوماتنا استفادت منها مواقع التواصل الاجتماعي مادياً، وباعتها للمعلنين، واستفاد المعلنون من ذلك بترويج بضاعتهم لنا وفق ما نهتم.

معلوماتنا الشخصية وبياناتنا عبر فيس بوك التي يتم تحليلها وبيعها للمعلنين، تساوي 12 دولار لكل شخص، وهذه المعلومات التي لا تقدر بثمن نحن من أعطيناهم إياها.

حتى وإن تركنا مواقع التواصل الاجتماعي، فإننا لن نفلت من هذا الموضوع، فنحن لا نستطيع الهرب من موقع جوجل خلال تصفحنا للإنترنت، فهو يتعقبنا عبر ملايين المواقع، فكل فيديو نشاهده أو كل إيميل نرسله، أو عندما نستخدم خرائط جوجل، فكل هذه المعلومات يتم جمعها، ويتم التصرف بها بنفس طريقة مواقع التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة