تقارير أمنية

تحذير من حلويات سامة يلقيها العدو في الضفة

المجد- خاص

اشتكى عدد من المواطنين في الضفة المحتلة من إلقاء العدو الصهيوني لمواد سامة على شاكلة حلويات، قرب القرى التي يقطنوها دون معرفة الأسباب خلف هذا الأمر.

وأشار مواطنون من بلدتي بورين ومادما جنوب مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة من مواد مشبوهة على شكل قطع حلوى مغلفة.

وحذرت عدد من المساجد عبر مكبرات الصوت المواطنين من الاقتراب من هذه الأجسام أو لمسها خشية تعرضهم لأذى لحين وصول مختصين لجمعها وازالتها بأمان.

وأوضح المواطنون أن هذه القطع المشبوهة على شكل قطع حلوى، وهي عبارة عن سموم شديدة في محيط المنطقة التي تفصل البلدة عن المستوطنات المقامة على أراضيها.

ودعت المناشدات المواطنين حال العثور عليها لإبلاغ مركز الدفاع المدني في البلدة، وتحذير أطفالهم من العبث بها.

وتثير إلقاء هذه المواد مخاوف المواطنين أن يجدها الأطفال، ما تسبب خطرا على حياتهم، أو تلتهمها المواشي وتؤدي إلى هلاكها.

ويهدف العدو الصهيوني للضغط على المواطنين الفلسطينيين في الضفة المحتلة بهدف تهجيرهم من قراهم وأراضيهم لتوسيع المستوطنات في إطار السيطرة على الضفة المحتلة.

مقالات ذات صلة