تقارير أمنية

صفحات “فيس بوك” مشبوهة تستغل الأحداث

المجد – خاص

انتشرت عدد من صفحات التواصل الاجتماعي المشبوهة خاصة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، والتي تسعى إلى تشويه صورة المقاومة الفلسطينية وقادتها، مستغلةً أي حدث بارز كأزمة انقطاع الكهرباء، أو إجراء انتخابات بلدية وغيرها، أو أي حدث هام آخر لتشويه صورة بعض قيادات المقاومة.

وقد تلجأ تلك الصفحات إلى تشويه صورة المقاومة بشكل عام كاتهامها بأنها السبب خلف الحصار المفروض على قطاع غزة والمتسببة في أزمة انقطاع التيار الكهربائي، أو قد تسعى إلى تشويه أشخاص وقيادات بارزة بعينهم كاتهام القائد محمد الضيف بإنارة بيته في ظل انقطاع الكهرباء عن جميع من حوله.

وغالباً ما تستغل تلك الصفحات أحداث التغيير والتدوير داخل المجتمع الفلسطيني لتنفيذ مخططاتها في تشويه صورة المقاومة سواء كان ذلك التغيير على المستوى الحكومي أو على المستوى التنظيمي والفصائلي.

ويتشابه مضمون وأهداف تلك الصفحات مع مضمون وأهداف الصفحات الصهيونية الناطقة باللغة العربية، وقد يتشابه نفس محتوى المنشور عند الطرفين.

ونشر "المجد الأمني" في تقارير سابقة أسماء ومهام أبرز تلك الصفحات الإلكترونية التي هدفها التشويه، مثل صفحة وكالة وطن 24 الإخبارية، ووكالة فلسطين 24 الإخبارية، وصفحة أبناء المؤسسة الأمنية والمدنية الشرعية غزة – الصفحة الرسمية، وشبكة سهم الإخبارية، وغيرها من تلك الصفحات.

ومن خلال المتابعة الدقيقة لتلك الصفحات قد تجد أن أفكار المعلومات المنشورة على تلك الصفحات مستمدة من الصفحات الصهيونية الناطقة بالعربية، أو العكس تماماً، وهنا يبقى التساؤل ما الهدف من تلك الصفحات؟ ولمن تتبع؟ وما مصلحتها من نشر تلك المعلومات؟ وأجندة من تخدم؟

مقالات ذات صلة