عين على العدو

العدو يفشل في تحقيق الحسم ضد غزة عبر الحروب

المجد- خاص

بعد ثلاثة حروب على قطاع غزة ها هي هي التقارير الصهيونية تعود من جديد لتظهر حجم الفشل الذي مني به العدو الصهيوني في مواجهة قطاع غزة وعدم قدرته على حسم المعركة مع المقاومة الفلسطينية.

محلل الشئون السياسية في صحيفة هآرتس "عاموس هآرئيل كشف أن الحروب السابقة على قطاع غزة، فشلت في حسم حماس والفصائل الفلسطينية في غزة، وكلفت دولة الكيان مبالغ طائلة وأرواح بين قتلى وأسرى، دون تحقيق الهدف الاستراتيجي.

ولفت إلى أن أن تقرير مراقب الدولة، سينشر نهاية الشهر الجاري، سيعالج ثلاث قضايا متعلقة بالأمن الصهيوني.

وأوضح أن التقرير سيتناول الأداء الخاطئ للمجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر "الكابينيت" خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة عام 2014.

كما سيتناول التقرير، عدم استعداد الجهاز العسكري أمام تهديد أنفاق حماس والفجوات الاستخبارية حول تطور التهديد من غزة، إضافة إلى خلفية المسودات الكثيرة للتقرير والتي نقلت لأصحاب الشأن، ومن هناك تسربت إلى وسائل الإعلام.

وتناول المحلل تساؤلات كثيرة، أهمها مصير السؤال المركزي الذي طرحه مراقب الدولة الصهيوني “يوسيف شابيرا”، حول استراتيجية الحسم في الجولات القادمة مع المقاومة في قطاع غزة.

وبحسب هرئيل “التقرير لن يناقش، السؤال المركزي الذي يقلق دولة الكيان، على فرض أنه ستكون في المستقبل جولات أخرى مع حماس والتي توجه صواريخها ضد الكيان".

مقالات ذات صلة