تقارير أمنية

الحكم بالإعدام على عدد من العملاء بغزة

المجد – خاص

حكمت المحكمة العسكرية العليا بهية القضاء العسكري بغزة في جلستها التي عقدت الاثنين بتاريخ 19 فبراير 2017 على عدد من العملاء بأحكام مختلفة بتهمة التخابر مع الاحتلال الصهيوني.

وتنوعت أحكام العملاء بتنوع التهم المنسوبة إليهم، أو مدة ارتباطهم، أو المهام التي كلفوا بها من قبل المخابرات الصهيونية، فيما كان لكل عميل حكاية مختلفة عن الآخر سواء في طريقة الاسقاط أو في نوع المهمة، أو في أشياء كثيرة أخرى، لكن جميعهم تشابهوا في شيء واحد وهو خيانة الشعب والوطن.

وقضت المحكمة بالإعدام على كلاً من (خ ، س) البالغ من العمر 55 عاماً، والمرتبط مع الاحتلال لأكثر من 25 عاماً، والمتخابر (م ، د) البالغ من العمر 28 عاماً، والمرتبط مع الاحتلال لأكثر من سبعة أعوام، زود خلالها العدو بمعلومات أدت إلى استهداف مواطنين، بالإضافة إلى الحكم على (ع ، هـ) البالغ من العمر 60 عاماً من سكان شمال قطاع غزة ويعمل صياد، والذي ارتبط مع الاحتلال لأكثر من 20 عاماً، زوده خلالها بمعلومات عن الصيادين وعن ميناء غزة وعن أحد مواقع البحرية في شمال قطاع غزة مما أدى إلى استهدافه واستشهاد 4 من المواطنين.

وكذلك حكمت بالإعدام على المتخابر (خ ، ص) البالغ من العمر 45 عاماً ويعمل صياد، حيث استفاد منه العدو في زراعة النقاط الميتة التي كان يستلمها في عرض البحر، كما حكمت بالسجن ستة أعوام على زوجته (م ، ص) البالغة من العمر 38 عاماً، وكلاهم من سكان مدينة غزة.

أما المتخابر (ع ، م) البالغ من العمر 58 عاماً والقاطن بمدينة خان يونس والمرتبط مع الاحتلال لأكثر من 25 عاماً فقد حكم عليه بالإعدام أيضاً لتزويده العدو بمعلومات عن مكان إطلاق صواريخ مما أدى إلى استهدافها واستشهاد أحد المواطنين في المكان، بالإضافة إلى الحكم بالإعدام على المتخابر (و ، أ) من سكان مدينة غزة والمرتبط منذ أكثر من 15 عاماً، زود العدو خلالها بمعلومات عن سيارة مقاوم تم استهدافها وأدت إلى استشهاد عدد من المواطنين.

فيما قضت المحكمة العسكرية على المتخابر (ع ، ب) البالغ من العمر 25 عاماً من سكان مدينة رفح بالسجن 12 عام والذي ارتبط مع الاحتلال منذ أكثر من سبعة أعوام، والمتخابر (ج ، غ) البالغ من العمر 48 عاماً من سكان مدينة غزة بالسجن 15 عام والذي ارتبط مع الاحتلال منذ أكثر من سبعة أعوام، والمتخابر (م ، ش) البالغ من العمر 40 عاماً من سكان مدينة غزة بالسجن 15 عام والذي ارتبط مع الاحتلال منذ أكثر من عشرة أعوام، وجميعهم زود بمعلومات عن رجال المقاومة ومركباتهم وأماكن سكناهم، فيما زودهم الأخير عن نفق بمنطقة سكناه.

بالإضافة إلى الحكم على المتخابر (ن ، ع) البالغ من العمر 28 عاماً من سكان شمال قطاع غزة بالسجن 15 عام والذي ارتبط مع الاحتلال منذ أكثر من سبعة أعوام زود الاحتلال خلالها بمعلومات عن رجال المقاومة، وقد تم تجنيده من خلال والده الهارب من قطاع غزة.

وختاماً فقد حكمت المحكمة على المتخابر (ب ، ش) البالغ من العمر 22 عاماً بالسجن لمدة عامين بتهمة التخابر بعد تسلله للسلك الفاصل مرتين استطاع خلالها ضابط "الشاباك" اسقاطه من خلال فتاة.

مقالات ذات صلة