عين على العدو

لماذا يعلن العدو عن تنفيذه عمليات خفية في الدول العربية؟

المجد- خاص

يحاول العدو الصهيوني بشكل متواصل إظهار إنجازات غير حقيقية وذلك لأهداف سياسية داخلية لتغطية الفشل السياسي والعسكري في المواجهات العسكرية.

وفي هذا الاطار وبالتزامن مع الكشف تقرير مراقب الدولة حول الفشل الكبير في الحرب على غزة عام 2014، أطلت صحيفة معاريف العبرية بأخبار تتحدث عن إنجازات جديدة لقيادة العمق في الجيش الصهيوني وجهاز المخابرات الخارجية "الموساد".

وزعمت صحيفة "معاريف" العبرية أن أغلب العمليات التي ينفذها الموساد وقيادة العمق في الجيش الصهيوني في الدول العربية لم يعلن عنها وتبقى بعيدة عن وسائل الإعلام.

وادعت أن غالبية ضحايا تلك العمليات لا يعرفون أنهم تعرضوا للأذى على يد قوات صهيونية خاصة، لافتة أن حالة الضعف والترهل الأمني الذي تعاني منها الدول العربية ساعد الاحتلال على تنفيذ عمليات في عمق العالم العربي بكل حرية وبشكل كبير.

وأشارت أن العمليات السرية التي يشنها جيش الاحتلال تأتي في إطار استراتيجية "المواجهة بين الحروب"، موضحة أن الاستراتيجية تهدف إلى تقليص فرص اندلاع مواجهة بين دولة الكيان والدول المجاورة.

وأضافت الصحيفة أن دولة الكيان تعمل بحرية مطلقة في سوريا إلى جانب تمتعها بحرية عمل كبيرة في سيناء بإذن وتنسيق مع النظام المصري، لافتة أن الهجمات التي تشنها دولة الكيان في سوريا لم تعد تثير الاهتمام بسبب حجم الفظائع التي تُرتكب هناك.

مقالات ذات صلة