الأمن التقني

هجوم على “فيس بوك” لتقاعسه عن حذف الصور الاباحية للأطفال

المجد – خاص

تعرض موقع الفيس بوك الى العديد من الانتقادات والهجمات بسبب طريقة تعامله مع البلاغات الخاصة بالصور ذات الطابع الجنسي للأطفال وقال "داميان كولينز" رئيس وسائل الإعلام بمجلس العموم البريطاني، إن هناك شكوكا خطيرة في نظم دراسة المحتوى بموقع فيس بوك.

واعرب موقع bbc أن 80% من الصور التي تحمل الطابع الجنسي للأطفال، مازالت متداولة على الفيس بوك دون ان تقوم ادارة الفيس بوك بفلترتها رغم العديد من البلاغات التي وجهت لها لإزالة المحتوي.

هذا التهاون وعدم أخذ الامور بجديدة من قبل ادارة الفيس بوك والإبقاء على الصور الجنسية للأطفال متداولة دون تحفظ اثار موجة من الانتقادات وهجوم واسع على المقاسم الرئيسية في اكثر من مكان بالعالم، واثار استياء الكثيرين خوفاً على انحراف سلوك اطفالهم.

من جانب آخر  اعربت شركة الفيس بوك أنها لا تسمح بأى محتويات يضم تعريا أو غيرها من المحتويات التي تحمل إيحاءات جنسية، وتشجع المستخدمين على الإبلاغ عن أى محتوى غير لائق عبر زر  report، وتقول الشركة الأمريكية إن الأنظمة الخاصة بها تحسنت بشكل كبير منذ التحقيق الذى قام به موقع bbc العام الماضي، والذى كشف وجود مجموعات سرية تجمع أشخاصا مولعين بتبادل صور الأطفال التي تحمل إيحاءات جنسية.

لكن الواقع ينفي ادعاءات الفيس بوك، فالعديد من الصور الجنسية للأطفال ما زالت حاضرة ويمكن ايجادها بسهولة على الموقع مما تشكل خطرا على سلوك الاطفال خاصة في غياب الرقابة الاسرية.

مقالات ذات صلة