تقارير أمنية

ما هي طائرة Skylark 3 ؟

المجد – خاص

صادق جيش الاحتلال مؤخراً على تزويد قادة ألويته في القوات البرية، بطائرات دون طيار من نوع "Skylark-3" وذلك بعد خمس سنوات من تجميد الخطة بسبب عدم توفر الميزانية.

وحدة الطائرة دون طيار "Skylark 3" لدي الجيش، تستعد الآن لنشرها، وهو التطور الذي سيوسع بشكل كبير قدراتها التشغيلية، وفقا لتصريحات مصدر عسكري رفيع في الجيش الصهيوني.

هذه الطائرة ليست وليدة اللحظة وانما هي تطور لأجيال سبقتها من نفس العائلة، وقد تم الكشف عن هذا الجيل "Skylark 3" لأول مرة في فبراير من العام الماضي 2016، حيث صرحت شركة "إلبيت الصهيونية" وهي أكبر شركة صهيونية خاصة في سوق تصنيع السلاح وصاحبة امتياز تصنيع هذا النوع، بأن الطراز الجديد قد تم التعاقد عليه مع أحد العملاء، لكن الشركة رفضت تحديد الدولة التي تعاقدت على الطائرة.

الطراز "Skylark 3" سوف يتم استخدامها لخدمة قادة الألوية البرية في الجيش الصهيوني، وأوضح المصدر الرفيع أن الطائرات من الطراز الأقدم "Skylark 1" نزلت في الخدمة منذ ست سنوات في الجيش الصهيوني.

وأضاف المصدر: "أن عدد المسئولين عن تشغيل الطراز الأحدث من الطائرة أكبر مما سبق، حيث يعمل جنود ومجندات الاحتلال في طواقم منفصلة أحادية الجنس، فالرجال يحملون الطائرات على ظهورهم بسبب الوزن (لكل طاقم 3 طائرات) والمجندات لا يحملنها على ظهورهن، وإنما يقمن بالمساعدة بقيادة المركبة، ويمكنهم أن يخلقوا تغطية بشكل مستمر، من خلال التبادل بينهم علي العمل، ويمكن لهؤلاء أن يتواجدوا في مقر قيادة اللواء، ويوفروا لقادة الألوية معلومات استخباراتية واستطلاعية بصورة غير محدودة، مما سيساعدهم علي معرفة الظروف المحيطة بقواتهم وقدرات القوات المعادية وأماكن تواجدها، وأن هذه الطائرات ستكون في الهواء بشكل مستمر".

الطراز "Skylark 3" متوافق مع محطات التحكم والمراقبة الأرضية التي يستخدمها الطراز الأول "Skylark 1"، لذلك يمكن تبادل المهام بين الطائرتين الأحدث والأقدم إذا ما لزم الأمر، ويؤكد الضابط الصهيوني أنه في الصيف الماضي عملت "Skylark 3" داخل أحدي الكتائب في الجيش الصهيوني، وكذلك عملت على مستوي لواء، وشاركت فعليا في تمارين قتالية على مستوي فرقة.

طائرات "Skylark 3" تطلق من قاذفة مخصصة لهذا النوع من الطائرات، تسحبها ثم تطلقها كالسهم كما في الصورة، ويصل وزنها إلى 50 كجم، وعند انتهاء مهمتها يمكن عودتها للأرض باستخدام مظلة تقلل من سرعة هبوطها، ومظلة هوائية تفتح بأسفلها لتمنع أي ضرر من الاصطدام بالأرض، وتفتح الوسادة قبل الارتطام بالأرض لحمايتها وحماية حمولتها. كما يمكن للطائرة تحمل العمل لمدة سبع ساعات متواصلة في الجو، ويمكنها التحليق لمسافات تتراوح بين 30-40 كم، هذه الأرقام تجعلها أفضل بشكل ملحوظ من "Skylark 1" التي لم يكن يمكنها التحليق سوي لساعتين ونصف ولمسافة تتوقف عند 15 كم، ونتيجة هذا التوسع في قدرات الطائرات أصبح هناك توسع مماثل في منطقة تغطيتها، مما يمكن أيضا أن تنتقل من خدمة لواء إلى لواء آخر، وذلك خلال نفس الرحلة، يقول عن ذلك المصدر "أنها ستوسع من قدرات الجيش الصهيوني وأنشطته برا".

وفي النهاية أوضح أن الصور التي تأتي من المعدات التي تحملها طائرات "Skylark 3" "واضحة جدا" وتمثل قفزة إلى الأمام في نوعية جودة الاستخبارات البصرية.

هذه الطائرة تنتجها شركة "إلبيت معراخوت" الصهيونية وتسمى في جيش الاحتلال "راكب السماء"، وهي طائرة بدون طيار صغيرة الحجم، صممت لتساعد في مهام التمشيط وجمع المعلومات، وتتحرك من خلال محرك كهربي، ويمكنها التقاط الصور بدقة عالية نهارا وليلا.

تعمل هذه الطائرة مع مجموعة من الجيوش غير الاحتلال الصهيوني فهي تستخدم في أستراليا وكندا وكرواتيا وهنجاريا ومقدونيا وهولندا وبولندا، كما واستخدمت عملياتياً في العراق وأفغانستان واختيرت من قبل الجيش الفرنسي، وفي ديسمبر 2008 صرحت وزارة الدفاع الصهيونية بأنها منحت شركة اوربت اتفاقية بقيمة 40مليون دولار، لإجراء تحديثات كاملة وتطوير أربعة نماذج ما زالت تحت البناء

قصور في عملها

في 22 آب 2015 أعلنت المقاومة الفلسطينية أن وحدة خاصة تابعة لها قامت بالاستيلاء على طائرة استطلاع صهيونية من نوع "سكايلارك 1"، وتمكنت من تعديلها وإدخالها الخدمة لديها، وفي مطلع هذا العام أعلن "حزب الله" العثور على طائرة من هذا النوع سقطت في الأراضي اللبنانية، وكذلك فان تنظيم الدولة قد زعم في السابق أنه أسقط طائرة صهيونية بدون طيار من نفس النوع ونشر لها فيديو على اليوتيوب.

مقالات ذات صلة