تقارير أمنية

“نتنياهو” يتعرض لإهانات متكررة من قبل زوجته

المجد- خاص

أدلى رئيس الحكومة الصهيونية "بنيامين نتنياهو" وزوجته سارة بشهادتهما في القضية التي رفعاها ضد الصحفي في "يديعوت أحرونوت" "يغال سارنا"، الذي نشر على حسابه الشخصي أن سارة طردت نتنياهو من سيارته أثناء سير موكبه.

وقال "سارنا" في منشوره أن سارة طردت نتنياهو من سيارة موكبه وصرخت عليه، ما دفع مرافقي الموكب إلى التوقف ونقل "نتياهو" إلى سيارة أخرى.

ونفى "نتنياهو" الذي حضر إلى المحكمة مجبراً رغم محاولات التهرب هذا الموضوع جملة وتفصيلاً، وقال "الصحافيون لا يكتبون عني الحقيقة، وبالنسبة لهم أن وسيلة لإسقاط الحكومة، وأنا الحلقة الضعيفة".

وطالب رئيس الحكومة وزوجته أمام المحكمة بتعويض مالي مقابل هذه الإهانة، حيث طلب مبلغ وقدره 90 ألف دولار أمريكي، وأن يقوم الصحفي المدعي بحذف المنشور من صفحته على "فيسبوك".

ودفع النفي الذي تقدم به "نتنياهو" للمحكمة  الصحفي "سارنا" إلى الإصرار على ما كتبه حيث قال "أنا متأكد اليوم أكثر من قبل"، وأضاف إلى أنه لم يكن بمقدوره التأكد ما إذا كانت زوجة نتنياهو سارة قد دفعته خارج السيارة أم أنه سقط لوحده.

وفي رده على سؤال المحكمة حول عدم نشر هذا الموضوع في الصحيفة والاكتفاء بنشره على "فيسبوك"، أوضح "سارنا" أن هذه القصة صغيرة وهناك الكثير من القصص التي سمعنا بها حول الضرب والصراخ في إشارة إلى ما تفعله "سارة نتنياهو".

مقالات ذات صلة