تقارير أمنية

الفساد ينخر في شركة الصناعات الجوية الصهيونية

المجد- خاص

كشفت وحدة التحقيقات "لاهاف" التابعة للشرطة الصهيونية عن قضية فساد جديدة، داخل شركة الصناعات الجوية العسكرية، تم على إثرها اعتقال عدد من السؤولين في الشركة من بينهم العميد احتياط في الجيش الصهيوني "أمل أسعد" وهو من كبار الطائفة الدرزية.

وقال ضابط وحدة التحقيقات المسؤول عن التحقيق في هذه القضية "إن العفن موجود في كل نلمسه والمؤسسات الحكومية لا تخضع لإشراف ومراقبة قوية وهي تتصرف بأموال الجمهور وفق مشيئتها".

واعتقلت الشرطة الصهيونية 13 عاملاً في الصناعات الجوية، مشتبه بهم في هذه القضية، من بينهم ضباط كبار، حيث تم تفتيش منازلهم ومكاتبهم.

وتتمحور شبهات القضية حول الاشتباه بالمتهمين بقضايا نصب واحتيال وإساءة الائتمان وقضايا فساد أخرى، بالإضافة إلى شبهة قيام أحد مسؤولي الصناعات العسكرية بتعيين عدد كبير من المقربين منه في مناصب الشركة، وبعضهم لا يصلح لتولي هذا المنصب.

وتركز الوحدة في التحقيقات على عضو لجنة مستخدمي الصناعات الجوية، الذي حظر نشر اسمه لاستمرار التحقيقات، فيما تتردد الأنباء عن احتمال التحقيق مع وزير الرفاه الصهيوني "حاييم كاتس" لكونه رئيس لجنة مستخدمي الصناعات الجوية السابق.

وقالت الشرطة الصهيونية إن هذا التحقيق السري متشعب وواسع ومركب في عدة قضايا، وقد أكدت تعاون الجهات الحكومية ذات الصلة في هذه التحقيقات.

وتتخصص شركة الصناعات الجوية في الأقمار الاصطناعية والصواريخ والطائرات بدون طيار والرادارات والروبوتات وتصميم الطائرات التجارية.

مقالات ذات صلة