عين على العدو

تعرف على وحدة الإخلاء الحربية “669”

المجد-خاص

تأسست وحدة الإجلاء الطبي التابعة لقيادة سلاح الجو الصهيوني عام 1974، بعد فشل جيش الاحتلال في حرب أكتوبر 1973، وهي تعتبر من وحدات النخبة المميزة في جيش الاحتلال.

وفي عام 1978 قررت قيادة هيئة الأركان العامة في الجيش الصهيوني ضم وحدة الإخلاء بالطيران "386"  المتخصصة بمجال الإنقاذ والإخلاء من ميادين القتال، إلى الوحدة "669".

في عام 2004 تم تغيير سم الوحدة ليصبح "وحدة الإنقاذ والإخلاء الحربي بالطيران"، وكذلك تم توسيع  عمل الوحدة ليشمل مهام إضافية مثل البحث عن مفقودين نتيجة المعارك والظواهر الطبيعية.

تتألف الوحدة من فريق إنقاذ وفريق آخر للإخلاء ويضم مجموعة من الأطباء والمضمدين، وفريق مكلف بالاهتمام بالتجهيزات الخاصة بالإنقاذ والاخلاء، يتم تأهيل كل هذه الفرق عسكرياً وطبياً في دورات قاسية تستغرق 18 شهراً.

وعلى الرغم من تبعية الوحدة لسلاح الجو الصهيوني، وعلى الرغم من كونها وحدة عسكرية، إلا أنها تشارك في مهمات مدنية، مثل إخلاء المصابين من مواقع التنزه الطبيعية في دولة الاحتلال، وإنقاذ طواقم بحرية عالقة في سفن حربية أو تجارية أو مدنية.

تستعمل الوحدة عدداً من الطائرات المروحية من نوع UH-60 بلاك  هوك، ومروحيات من نوع CH-53 سي ستاليون.

في عام 2006 تم تشكيل فرقة جديدة تابعة للوحدة "669" متخصصة بالبحث عن المفقودين بعد أن كان هذا الأمر موزعاً بين فرق ووحدات أخرى.

يذكر أن هذه الوحدة شاركت في إنقاذ جنود الاحتلال المصابين وفي نقل القتلى، من أرض المعركة في الحروب الصهيونية المتكررة على غزة، وفي حرب لبنان عام 2006.

مقالات ذات صلة