الأمن التقني

تطبيق مشفر لتواصل الجنود الصهاينة خوفا من اختراقات المقاومة

المجد – خاص

بعد الاختراقات المتعددة لمجموعات السايبر للمقاومة الفلسطينية لجنود الاحتلال الصهيوني، قامت الاجهزة الامنية متمثلة بالوحدة 8200 بمتابعة استخدام جنود الجيش الصهيوني للتقنيات الحديثة والهواتف الذكية، ضمن حملة كبيرة استهدفت معظم الجنود، للتأكد من خلو هواتفهم واجهزتهم من ملفات تجسس قد تكون المقاومة زرعتها للتجسس عليهم.

بالمقابل قامت بعمل تطبيق مشفر يكون بديل عن مواقع التواصل الاجتماعي على الهواتف الذكية لتأمين الاتصال والتواصل بين الجنود وضباط الجيش، ونشر التعميمات العسكرية أو استدعاء الجنود الاحتياط من خلاله.

هذا التطبيق يحاكي الى حد كبير تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي الا انه يتميز بالحماية والسرية وإمكانية تواصل اكثر من شخص عبرة في أن واحد.

اطلق على هذا النظام أو التطبيق " سي41" ، مهمته الاساسية تبادل المعلومات بين قطاعات الجيش المختلفة البرية والبحرية والجويةني، فهو يتمتع بكفاءة عالية في نظام الارسال والاستقبال، وبصورة افضل من نظام التواصل الذى كان معمولا به حتى تشغيل التطبيق الجديد الذى طورته ادارة البحوث والتكنولوجيا في رئاسة الاركان العامة الصهيونية، وهى ذات الجهة التي قامت بتطوير النظام الجديد تماشيا مع الهواتف الذكية.

يأتي هذا التطبيق بعد الحاجة الملحة لجيش الاحتلال للاتصال والتواصل بعيداً عن اعين سايبر المقاومة الذي استطاع اختراق هواتف الجنود وبث رسائل عبرها اربكت قيادته، فهي تستغل هذه التقنيات وخاصة الهواتف الذكية والتطبيقات لاستدعاء جنود الاحتياط والتواصل معهم في أي حرب طارئة.

مقالات ذات صلة