عين على العدو

القناة الثانية: هجمات هكرز غزة على الكيان لا تتوقف

المجد- خاص

زعمت القناة العبرية أن مجموعات هكرز من قطاع غزة يعتقد أنها تتبع للمقاومة شنت خلال الفترة الأخيرة هجمات ضخمة على وسائل الاعلام الصهيونية في دولة الكيان والدول المساندة لها.

ونقلت القناة عن شركة تأمين المعلومات الأمريكية بالو إلتو نتوركس وشركة كليرسكاي أن هدف المهاجمين تمثل بالتجسس على مسؤولين حكوميين، شركات خاصة، وكالات أنباء ووسائل إعلام في 39 دولة في العالم مع التركيز على “دولة الكيان ومصر والولايات المتحدة.

وادعت أن المهاجمين استخدموا أربعة أساليب مختلفة ضد وسائل الإعلام والصحفيين والهدف كما يبدو هو السيطرة على مخزون المعلومات والمحتويات التي بحوزتهم.

وأضافت :" من أساليب الهكرز التي استخدمت أنهم فتحوا مدونات إخبارية بروابط تقارير وبمجرد الضغط عليها يدخل فايروس يسمح لهم بالسيطرة على الحاسوب".

وأسلوب آخر استخدموه هو تطبيقات مصابة بفايروس تباع في محلات تطبيقات الهواتف الذكية، إضافة إلى ذلك فقد أرسل الهاكرز روابط لموقع شبيه ب"gmail" التابع لجوجل وطُلب من المُهَاجَمين كتابة الاسم وكلمة المرور.

من جهته قال مسؤول في شركة كلير سكاي "إنها حملة واسعة ومتواصلة ضد عدد كبير لأهداف إسرائيلية وأخرى تابعة للسلطة الفلسطينية".

وتابع "الهدف هو جمع معلومات استخبارية والسيطرة على حواسيب المُهَاجَمين، فدولة الكيان تحولت إلى هدف شعبي لهجمات السايبر. في الشهر الماضي وكما في كل عام منذ 2013 يهدد تنظيم هاكرز مجهول بمهاجمة إسرائيل بتاريخ 7 إبريل".

وادعت القناة الثانية أن معظم تلك الهجمات لا تسبب ضرر كبير، وبالأساس تحوز على تغطية إعلامية، وأحيانا وزارات الحكومة يستبقون تلك الهجمات بخطوة وهي حجب الوصول من خارج البلاد إلى المواقع الصهيونية. 

مقالات ذات صلة