الأمن المجتمعي

ماذا فعل الشاباك بعد إعدام عملائه مباشرة؟

المجد- خاص

قال مصدر أمني كبير إن جهاز "الشاباك" الصهيوني طلب من متخابريه الصمود وعدم الاستسلام أمام الحملة الأمنية الكبيرة التي تنفذها وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة.

وأكد المصدر أن بعض العملاء الذين سلموا أنفسهم ضمن الحملة الأمنية المستمرة، قالوا إن الشاباك اتصل عليهم وحذرهم من تسليم أنفسهم، وطالبهم بالصمود وعدم الالتفات للوعود الكاذبة التي أطلقتها الأجهزة الأمنية، القاضية بتخفيف العقوبة والستر لمن يسلم نفسه.

وأوضح أنه وفقاً لإفادة من سلموا أنفسهم فإن جهاز "الشاباك" الصهيوني شكل خلايا دعم نفسي للتعامل مع العملاء ولمنع انهيارهم، أمام الحملة الأمنية.

وأشار المصدر الأمني أنه  على الرغم من الإجراءات التي اتخذتها المخابرات الصهيونية، إلا أن عدد من العملاء لم يأبهوا لها، وسلموا أنفسهم للأجهزة الأمنية، حتى يطهروا أنفسهم ويتخلصوا من كابوس العمالة المزعج.

وكانت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة قد أعلنت عن فتح باب التوبة للعملاء اعتباراً من يوم الثلاثاء الماضي الموافق 4/4/2017 ولمدة أسبوع، محذرة من لم يسلموا أنفسهم، بأن يد الأجهزة الأمنية ستطالهم في الوقت القريب.

مقالات ذات صلة