تقارير أمنية

هل سيقوم القسام بزيادة 30% على قوائم صفقة تبادل الاسرى؟!

المجد – خاص

في ظل استمرار اضراب الاسري لتحقيق مطالبهم المشروعة وتعنت الجانب الصهيوني عن تحقيقها، تستمر معانتهم وآلامهم بازدياد مع كل اطلاله يوم جديد، دون ان يكترث العالم لألاف المعذبين داخل السجون الصهيونية، ودون ان يتدخل المجتمع الدولي الذي يتشدق بالحريات وكفالة الحقوق الانسانية ضمن القوانين الدولية، التي لم ولن تلتزم بها دولة الكيان.

فكانت كتائب القسام حاضرة في خطابها الاخير بأنها لن تترك الاسري في سجون الاحتلال، يخوضون معركة الكرامة والبطون الخاوية وحدهم، وامهلت دولة الكيان 24 ساعة لتستجيب الى مطالب الاسرى والا سيتم تحديث القوائم  المرتبطة بتبادل الاسري بزيادة 30 اسير على القوائم مقابل كل يوم يتأخر فيه الاحتلال عن تلبية مطالب الاسرى، تلك المطالب المشروعة والعادلة والانسانية.

الإضراب عن الطعام رغم خطورته على صحة المعتقل إلا أنه يعتبر 'أكثر الأساليب النضالية وأهمها، من حيث الفعالية والتأثير على السلطات الصهيونية لتحقيق مطالبهم، كما أنها تبقى معركة إرادة وتصميم، رغم المحاولات الحثيثة للاحتلال لإفشال عملية الاضراب بكافة الطرق والوسائل النفسية والجسدية، للحد من عزيمة الاسري واجبارهم على التراجع.

مقالات ذات صلة