الأمن التقني

ماذا حدث لمن وضع صورته على موقع التعارف tinder؟

المجد – خاص

معدل جرائم الإنترنت يزيد بوتيرة سريعة في البلاد، لكن غالبية ضحاياها سواء من الأفراد أو الشركات لا يبلغون عنها، وبحسب رئيس وحدة جرائم الإنترنت في المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة في ألمانيا ماركوس كوتس، فإن عدد جرائم الإنترنت التي وردت بلاغات عنها في 2016 تتضاعف بوتيرة عالية.

قام احد المبرمجين بسرق ٤٠ الف صورة من موقع التعارف tinder ، ووضع الصور داخل مشروع للتعرف على الوجوه، وثم قام بنشر المشروع للجميع واصبح متاح للجميع، مما اطر الشركة الى رفع قضية ضده.

كل ذلك يبرز مدي هشاشة الخصوصية التي تدعي الشركات الكبرى حمايتها ضد اي هجوم، فالعديد من البيانات الخاصة والشخصية على الكثير من المواقع والشركات الكبرى معرضة للإنتهاك والسرقة، وعليك ان تكون متأكد ان اسرارك على الانترنت في لحظة قد تصبح مشاع للجميع وقد تستغل في ابتزازك فإحذر ان تترك خصوصيتك في ايدي العامة.

هذا وقد بلغت خسائر الشركات التي يتم اختراق حساباتها  وسرقة اموال وفيس وبيانات شخصية الملايين، ويتم بيع هذه المعلومات على الشبكات المظلمة  (dark web)  ولعل اخطر ما برز على السطح من خطر كان لبرمجية "رانسوم وير" أو هجمات طلب الفدية التي تسببت في تشفير البيانات، ثم طالب القراصنة بمبالغ مالية لإزالة التشفير وتمكن المستخدمين من الوصول الى ملفاتهم الخاصة.

مقالات ذات صلة