عين على العدو

باراك يصادق على بناء مدرسة دينية للمستوطنين في مدينة الخليل

 


عــ48ـرب 


في إطار توسيع الاستيطان في مدينة الخليل، صادق وزير الأمن الإسرائيلي إيهود باراك، الأسبوع الماضي، على بناء مدرسة داخلية تابعة للمدرسة الدينية “بيت رومانو” في مدينة الخليل.


 


وبحسب مصادر في المدرسة الدينية فإن عملية البناء في المدرسة متوقفة منذ سنوات نظرا لعدم مصادقة وزير الأمن عليها. وبحسب أحد المسؤولين في المدرسة فإن وزير الأمن السابق، عمير بيرتس، قد رفض المصادقة على بناء المدرسة.


 


يذكر أن المدرسة الدينية المذكورة يتعلم فيها ما يقارب 250 طالبا من المستوطنين. وقد سيطر المستوطنون على المبنى في أعقاب مقتل 6 مستوطنين بالقرب من “بيت هداسا” في العام 1981.


 


ومصادقة وزير الأمن على عملية البناء تعني زيادة مبنى واسع مؤلف من عدة طوابق، يستخدمه طلاب المدرسة الدينية. وكان قد تم التخطيط لبناء هذه المدرسة منذ العام 1990، إلا أنه أدخلت عدة تغييرات تطلبت مصادقة وزير الأمن، الأمر الذي لم يحصل إلا في الأسبوع الماضي.


 


وادعى مكتب وزير الأمن أن الحديث هو عن توسيع مبنى قائم، وليس عن عملية بناء جديدة. كما أدعى أن جميع التراخيص هي قانونية.

مقالات ذات صلة