الأمن المجتمعي

أهم عقبة واجهت عمل الأمن في الكشف عن قتلة فقها

المجد – خاص

 

كشف مسؤول أمني أن ثمة عقبة رئيسية واجهت عمل الأجهزة الأمنية في التحقيقات للوصول إلى قتلة الشهيد فقها تسببت في تأخر الوصول إلى الجناة.

وأضاف المسؤول الأمني أن الأجهزة الأمنية عند وصولها إلى مسرح الجريمة وجدته مبعثراً ومليء بالإشكاليات التي تؤثر على سير التحقيق ابتداءً من مسرح الجريمة.

وأشار المسؤول أن تخريب مسرح الجريمة كان بفعل أمرين:

الأول: هو عدم وجود ثقافة لدى المواطنين لحماية واغلاق مسرح الجريمة للتمكن الأجهزة الأمنية والنيابة من التقاط الدلائل الأولية التي تركها الفاعلون أو الجناة.

الثانية: التخريب المتعمد من قبل عملاء الاحتلال للتشويش على عملية التحقيق وإلغاء الدلائل.

وينصح المسؤول الأمني الإخوة المواطنين بعدم الوصول لمسرح الجريمة أو تغيير أي جزء منه، لأن ذلك قد ينعكس سلباً في الوصول إلى بصمات الجناة أو أي شيء قد يدل عليهم، بل يجب على المواطنين مساعدة الأجهزة الأمنية في الحفاظ على إبقاءه مغلقاً إلى حين وصول جهات الاختصاص.

وطالب المسؤول الأمني وسائل الإعلام العمل على نشر ثقافة الحفاظ على مسرح الجريمة وحمايته من أي عبث لما له أهمية في الوصول إلى الجناة.

مقالات ذات صلة