عين على العدو

“هتريغون” قاذف صاروخي جديد للبحرية الصهيونية

المجد – خاص

ذكرت صحيفة يديعوت أحرنوت عن منظومة صاروخية جديدة خاصة بالبحرية الصهيونية، وهي منظومة جديدة للصناعات العسكرية الصهيونية.

هذه المنظومة كشفت عنها شركة "IMI" للصناعات الحربية الصهيونية المتقدمة وهي مخصصة لسلاح البحرية تهدف للتعامل مع التحديات الجديدة والمعقدة التي تتطلب تعزيز القدرات النارية على مستوى عال ولدعم العمليات العسكرية المتعددة.

كما وتستطيع المنظومة عمل جميع الحسابات التي تحقق اصابات دقيقة لأهدافها مثل تحديد السرعة والتسارع والملاحة والاتجاهات، وتحتوي هذه المنظومة علي 8 صواريخ لمسافة 150 كيلومتر قادرة على اصابة أهدافها بدقة.

ومن المهام الرئيسية للمنظومة أن تقوم بمهاجمة جميع الأهداف على الساحل، منها دبابات المشاة، والحفارات وبالتالي حماية السفن البحرية الخاصة بالعدو الصهيوني في عرض البحر الأبيض المتوسط.

وقالت الشركة المصنعة أن تثبيت المنظومة يتم على سفينة حربية، وهو قليل الأعطال ويمكن صيانته بكل سهولة، كما أن المنظومة قادرة على العمل في الليل والنهار وفي جميع الظروف الجوية بمختلف تقلباتها.

القناة "20" العبرية نقلت عن الشركة المصنعة أنها ستكشف عن تفاصيل جديدة خلال الأيام القليلة القادمة، حيث سيتم عرض المنظومة لأول في معرض سنغافورة.

وذكرت أن الجيش الصهيوني يختبر حاليا المنظومة الجديدة للسفن وسيقرر لاحقا شرائها لحماية الجبهتين الشمالية والجنوبية من جهة البحر "حزب الله وحماس"، على حد تعبيره.

هذا ويشكل البحر هاجساً صهيونياً ملحاً، يحتاج للحماية الكبيرة، وقد انعكس هذا مؤخراً من شدة حرص العدو الصهيوني على تأمين هذه الجبهة من خلال تنظيم المناورات التي تختبر جهوزية القوات البحرية في الجيش لصد أي هجوم وحماية مصالح الكيان

مقالات ذات صلة