عين على العدو

هكذا يراقب العدو حدود قطاع غزة !

المجد- خاص

يعتمد العدو الصهيوني على الجوانب التقنية والتكنولوجية بدرجة كبيرة في عمليات المراقبة والمتابعة لحدود قطاع غزة وذلك خوفاً من تنفيذ المقاومة عمليات مباغتة ينتج عنها عمليات أسر لجنود صهاينة.

في هذا التقرير يضع "المجد الأمني" يده على الأساليب والأدوات العسكرية والأمنية التي يستخدمها الجيش الصهيوني في مراقبة وتأممين حدود قطاع غزة وهي كالتالي:

1- الجيبات العسكرية غير المأهولة وكاميرات المراقبة، وأجهزة المراقبة على الحدود.

2- مناطيد المراقبة التي تنتشر على حدود قطاع غزة.

3- اعتراض الاتصالات بكافة أشكالها.

4- تشغيل الأجهزة الالكترونية الخاصة العاملة على الحدود.

5- تشغيل الطائرات بدون طيار.

المعدات :

1- ماتان: نظام المراقبة المتحرك للأفراد:

يجمع هذا النظام بين المراقبة والرصد وهو نظام مراقبة محمول للأفراد, يمكن الجنود من مراقبة الحدود عبر منظار قوي، ويحتوي هذا النظام نظارات للرؤية الليلية، ونظام تسجيل GPS, وهو يعد من أخف الأنظمة القائمة في الجيش الصهيوني.

2- منطاد مراقبة النظام التكتيكي TAOS

3- راكون: وهو نظام المراقبة والاستخبارات المثبتة على السيارات العسكرية، وهو من إنتاج شركة رفائيل للصناعات العسكرية الصهيونية, وهو نظام لديه القدرة على التمييز بين البشر من مسافة حوالي 10 أميال، وفيه كاميرا لجمع المعلومات البصرية وتقارنها لتحديد التغيرات الميدانية, ويحتوي النظام على أجهزة استشعار أخرى ويتم تشغيله بواسطة فريق مكون من ثلاثة أشخاص.

4- منظومة TOPLITE:

وهي منظومة أمنية للمراقبة تتميز باستقرارها الكبير وهي متعددة المهام حيث يوجد بها العديد من أجهزة الاستشعار البصرية والكهربائية، ولديها القدرة على المراقبة الليلية وتحديد الأهداف، ويمكن استخدامها للمراقبة البحرية والجوية والبرية.

5- الطائرات بدون طيار.

6- أجهزة اعتراض الموجات اللاسلكية والاتصالات الحدودية.

مقالات ذات صلة