عين على العدو

طائرة الاغتيالات الأمريكية “بريداتور”

المجد – خاص

الطائرة بدون طيار أكثر تعقيداً من الطائرات المأهولة بطيار، حيث أن نظام التحكم بها معقداً وهي تحتاج إلى محطة أرضية وهندسة اتصالات وجسم المركبة الطائرة، وأحيانا عدة مركبات طائرة في نظام واحد

كما في نظام طائرة بريداتور Bredatore الذي يضم أربع مركبات طائرة تطير سوياً لخمسين ساعة طيرانا متواصلة بسرعة 120  كلم/ ساعة، ويتم توجيه مسار طيرانها والتحكم به عن بعد.

ما هي طائرات بريداتور؟

البريداتور هي طائرة بدون طيار صنعتها شركة General Atomics Aeronautical Systems Incorporated لسلاح  الجو الأمريكي.

طاقم الطائرة (ليسوا على متن الطائرة) يتألف من 82 شخصا وذلك لمهمة تتراوح 24 ساعة، وهي تحتاج إلى طيار أو مسير من الأرض وشخصين للتعاطي مع المعطيات الآتية من أجهزة القياس.

يمكن لبريداتور إطلاق صواريخ جو- أرض من طراز Hellfire على أهداف تحددها القيادة، عوضاً عن قدراتها التجسسية  والاستطلاعية.

يتم التحكم في البريدتور عن طريق محطة أرضية متصلة مع الطائرة عن طريق ذبذبات HF أوعن طريق الـ C Band. والطائرة مزودة بآلات تصوير للرؤية في النهار والليل مع أجهزة قياس الأشعة ما تحت الحمراء كما أنها مزودة برادار.

يصل قوة محركة الطائرة إلى 101 حصان بأربع اسطوانات من نوع Rotax 914، ويصل طول الطائرة إلى 8.22 م، وارتفاعها 2.1 م، أما وزنها الصافي فيصل إلى 512 كغ وتستطيع حمل معدات قتالية تصل حمولتها إلى 204 Kg.

طول أجنحة الطائرة14.8 م وتسير بسرعة 70 عقدة تقريباً بارتفاع طيران 7620 م، أما تكلفة إنتاجها فيصل إلى 40 مليون دولار.

وفي مطلع عام 2001م حلقت ولأول مرة طائرة بريداتور-ب Mq-9A Predator والذي تعد أكثر تطوراً فهي بوزن وصل إلى 2900 كلج ويصل ارتفاع تحليقها إلى 13000 متر، ولكن قد تم تخفيض قدرتها على الطيران من 40 ساعة إلى 24 ساعة وقد تمم إضافة أسلحة قتالية متطورة منها صواريخ جو – جو من نوع ستينجر Stinger.

وتمتلك كل من الولايات المتحدة الأمريكية ومصر والسعودية والمغرب وتركيا وإيطاليا وبريطانيا الطائرة، وقد استخدم هذا النوع من الطائرات في حرب أفغانستان والعرق واليمن في تنفيذ اغتيالات ورصد حركات المقاومين هناك.

وقد استطاعت المقاومة العراقية ومن خلال أجهز وبرامج روسية الصنع من فك تشفير الاتصال بين قاعدة التحكم والطائرة ممى ادى إلى الحصول على الصور والبيانات التي كانت ترسلها الطائرة مما ساعد المقاومة همن الإفلات من محاولات الإغتيالات.

 

 

مقالات ذات صلة