عين على العدو

الاحتلال يزود دولاً أوروبية بمنظومات استخباراتية

المجد- خاص

كشفت مصادر إعلامية صهيونية عن توقيع الصناعات العسكرية الصهيونية "البيت" وقعت مؤخراً على عقد صفقة لتزويد دول أوربية بمنظومات وتقنيات استخبارية وأمنية.

وقال موقع القناة العبرية السابعة إن الصفقة تبلغ 390 مليون دولار لتزويد تلك الدول بمنظومات العمل الاستخباري المتطور على مدار ثلاثة سنوات.

وأشار الموقع إلى أن تلك المنظومات تتعلق بأنظمة استخبارية الكترونية حديثة تشمل عدة قدرات استخبارية وحلول اتصال وتحكم وسيطرة.

وتشتهر دولة الاحتلال ببيع تقنيات التجسس لعدد من الدول حيث تمتلك قدرات كبيرة في الجانب التقني والتكنولوجي وهو ما أكدته صحيفة "يديعوت احرونوت العبرية العام الماضي عند نشرها تقرير يؤكد أن شركة البرمجياتNSO  تسببت في حالة من الذعر في عالم البرمجيات، دفع شركة "أبل" العملاقة إلى إجراء تحديث عاجل لأجهزة "أي فون" نتيجة المخاوف الأمنية.

وأضاف التقرير أن ذلك جاء بعد الكشف عن محاولة فاشلة لوضع برنامج للتجسس على هاتف أحد نشطاء حقوق الإنسان في دولة الإمارات.

وأوضح أن الشركة الإسرائيلية تمكنت من بيع برنامج التجسسPegasus  إلى إحدى الدول العربية، من دون أن يحدد اسم هذه الدولة.

ولفت التقرير إلى أن مسؤولا بوزارة الجيش، ذكر أن هيئة الرقابة على الصادرات سمحت بمنح شركة البرمجيات الإسرائيليةNSO  ترخيص بيع برنامج التجسس، Pegasus إلى شركة خاصة في إحدى الدول العربية.

وبرنامجPegasus  يسمح بالسيطرة على الأجهزة المحمولة بعد زرع حصان طروادة عبر البريد الإلكتروني، ومنذ لحظة تثبيت البرنامج على الجهاز يمكن التنصت على كافة البيانات الموجودة والاستماع إلى كل المكالمات التي تجري من خلال هذا الجهاز.

وتأسس شركة البرمجيات الإسرائيليةNSO  عام 2008، ومقرها مدينة "هرتسليا" والمؤسسون من خريجي شعبة الاستخبارات الصهيونية العسكرية "أمان"، ويعمل فيها قدامى المحاربين من وحدات الاستخبارات العسكرية والنخبة في مواقع البحث والتطوير.

يذكر أن معدلات التصدير الأمني الصهيوني إلى دول أوروبا وصلت في عام 2016 إلى نحو 1.6 مليار، حيث يرجع مراقبون الأسباب إلى تفاقم أزمة اللاجئين، ومشاركة جزء من الجيوش الأوروبية في القتال ضد "تنظيم الدولة".

مقالات ذات صلة