الأمن المجتمعي

الشرطة النسائية تُطلق حملة “صحوة” للتوعية ضد الابتزاز الالكتروني

المجد – وزارة الداخلية

نظمت الشرطة النسائية في محافظة رفح عدداً من المحاضرات التوعوية حول الابتزاز الالكتروني وخطورته على المجتمع والأسرة، في المساجد والجمعيات تستهدف أكثر من "1000" طالبة وسيدة ضمن حملة "صحوة التوعوية".

وقالت الرائد هنادي حسن: "مديرة الشرطة النسائية في رفح، إن الابتزاز جريمة بشعة تخدش الحياء الإنساني للفتاة وتجعلها رهينة لشخص أخر، وهو أحد وسائل التهديد الحديثة وبه تتم ممارسة الضغط على الفتاه للوقوع تحت الابتزاز والمساومة.

وأشارت إلى أن إطلاق حملة "صحوة" يأتي من باب المسؤولية الملقاة على عاتق الشرطة النسائية، وإدراكها بضرورة الحفاظ على المرأة الفلسطينية من خلال توعيتها.

وأشادت الرائد هنادي بالحضور القوي للفتيات والمشاركة، من خلال سردهن لقصص واقعية حدثت ووقعن ضحية ابتزاز سببها مواقع التواصل الاجتماعي أو استرجاع ملفات محذوفة أو الجهل الالكتروني أو اختراق الأجهزة أو تسجيل مكالمة هاتفية.

وتم التنويه إلى طرق التواصل لمن وقع ضحية للابتزاز الإلكتروني، وذلك من خلال مكاتب الشرطة النسائية في محافظات القطاع، ومكاتب المباحث العامة "المصادر الفنية"، والتواصل عبر الصفحات الرسمية للحملة أو الرقم المجاني "0592034379".

مقالات ذات صلة