الأمن المجتمعي

أربع نقاط للتمييز بين حسابات “فيسبوك” الحقيقية والمزورة

المجد – خاص

انتشرت العديد من الحسابات الوهمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" والتي باتت تشكل مصدر ازعاج للكثير من مستخدمي هذا الموقع في العالم العربي.

كما نشرت أجهزة المخابرات الصهيونية مؤخراً ما يقارب خمسة آلاف حساب وهمي بهدف جمع معلومات عن الفلسطينيين وبخاصة المنتفضين في الضفة المحتلة والقدس.

ومن هنا فإننا في موقع "المجد الأمني" نضع بين أيديكم  أربع نقاط يمكن من خلالها التمييز بين حسابات "فيسبوك" الحقيقية والمزورة أو الوهمية، وهي كالآتي:

–  تاريخ إنشاء الحساب: ننظر إلى تاريخ الحساب إن كان قديماً أو جديداً، فإن كان جديداً ننظر إن كان يحتوي على عدد من الأصدقاء أم لا، فإن كان بدون أصدقاء أو يوجد أصدقاء بدون عامل مشترك بينهما تبقى شبهة قائمة لا بد من التأكد منها.

–  المنشورات وتاريخ نشرها: هنا يمكن لنا النظر للمنشورات من أكثر من زاوية، فننظر من ناحية النشر إن كان النشر عبارة عن تطبيق أم هو منسوخ أو مكرر من مواقع أخرى، ثم ننظر إلى مدى تفاعل الأصدقاء مع منشوراته، وهل هناك تتابع زمني في تاريخ النشر أم لا.

– البيانات الشخصية: يجب التأكد إن كانت الصورة الشخصية حقيقية أم مأخوذة من حسابات أخرى ويمكن معرفة ذلك من خلال فحصها عن طريق صور جوجل، بالإضافة للتأكد من تاريخ الميلاد ورقم الجوال، وإن كان الاسم حقيقي أم وهمي.

– عدد الأصدقاء: وهنا يجب الانتباه إلى وجود ترابط حقيقي بين الأصدقاء أم لا، وهل هناك عامل مشترك بينهم كمنطقة أو عائلة أو جامعة ونحوه من العوامل المشتركة.

ختاماً: فإننا نوجه نصيحة لأبناء شعبنا الفلسطيني بعدم قبول الصداقات من أشخاص لا تعرفهم على أرض الواقع، أو على الأقل عدم قبول صداقات من أشخاص مجهولي الهوية.

مقالات ذات صلة