عين على العدو

أسلحة أمريكية بتقنية عالية إلى إسرائيل

ضخامة الإرساليات من الأسلحة تنذر باستعدادات لتحرك عسكري


أسلحة أمريكية بتقنية عالية إلى إسرائيل


صحيفة الرياض


تقوم الولايات المتحدة بتزويد (إسرائيل) بأسلحة بالغة التقنية في الآونة الأخيرة.


الأسلحة الأمريكية يأتي تصديرها في أوج أزمة هددت فيها (إسرائيل) بضرب المفاعلات النووية الإيرانية.


 


المطارات الأمريكية تعج بإرسال هذه الأسلحة إلى (إسرائيل) دون إعلان أمريكي رسمي عن إرسالها.


 


وتقوم بعملية شحن هذه الأسلحة شركة طيران إسرائيلية تدعى (C.L.I) وهي شركة متخصصة في نقل الأسلحة من الولايات المتحدة إلى (إسرائيل).


 


اللافت للنظر هو ضخامة إرساليات الأسلحة الأمريكية واختلاف أحجامها مؤخراً بما ينذر باستعداد أمريكي لحرب واسعة مع إيران تبدأها (إسرائيل) ثم تليها الولايات المتحدة.


 


الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش أعلن بأن عملاً ضد إيران لا يزال قائماً في حين تصمت (إسرائيل) عن مخططاتها رغم تهديداتها الأخيرة بتدمير المفاعلات الإيرانية النووية.


 


واعتبر قائد حراس الثورة الايرانيين ان اي هجوم امريكي او اسرائيلي على اي من المنشآت النووية الايرانية سيكون بمثابة اعلان حرب.


 


وقال الجنرال محمد علي جعفري ان “اي عمل ضد ايران سيفسر باعتباره بداية حرب”.


 


واضاف ان “رد ايران على اي عمل عسكري سيجعل المهاجمين يندمون على قرارهم”.


 


في المقابل، اعلنت اسرائيل انها ستمنع ايران من تطوير قنبلة نووية مهما كان الثمن، وسط تكهنات بأنها تسعى الى موافقة واشنطن الضمنية لشن هجوم على منشآت ايران النووية.


 


إلى ذلك اعلن كبير المفاوضين الايرانيين في الملف النووي سعيد جليلي في اتصال هاتفي مع الممثل الاعلى لسياسة الاتحاد الاوروبي الخارجية خافيير سولانا ان ايران ستعطي ردها على عرض الدول الكبرى الست للخروج من المأزق بشأن برنامجها النووي.


 


وقال جليلي بحسب التلفزيون “ان الجمهورية الاسلامية اعدت وقدمت ردا على رسالة الدول الست من منظار بناء وخلاق ومع التشديد على النقاط المشتركة”.

مقالات ذات صلة