عين على العدو

الجدار الأرضي على حدود غزة .. خلفيات تاريخية (1)

المجد- خاص

بتاريخ 11/12/2015 أعلن وزير الجيش السابق موشيه يعالون ان جيشه سيشرع قريبا في أعمال اقامة العائق الارضي المحاذي للسياج الحدودي المحيط بقطاع غزة وهو عبارة عن حفرة عميقة، ولم يتحدث يعالون عن المزيد من التفاصيل حول المشروع.

24/6/2016 قلل العقيد "يوسي لنغوسكي" الذي شغل حتى عام 2005 منصب مستشار قائد الأركان لشؤون الأنفاق من تأثير السور المزمع تشييده حول قطاع غزة على الأنفاق الهجومية القادمة منه، قائلًا إنه "سيكون بالإمكان تجاوز هذا العائق".

ملطع شهر 9/ 2016 شرع الجيش الصهيوني بنشر آليات حفر على طول حدود قطاع غزة للبحث عن أنفاق تعبر الحدود، الامر الذي أحدث احتكاكاً مع القوات الإسرائيلية التي توغلت على أطراف الحدود، فيما انتهى الامر بانسحاب إسرائيل وتدخل الوسيط المصري لإيقاف النشاطات الإسرائيلية.

بتاريخ 19/10/2016 كشف المراسل العسكري لموقع واللا العبري أمير بوخبوط عن توقف العمل في إقامة الجدار الأرضي المضاد للأنفاق حول قطاع غزة، نتيجة إعادة طرح عطاء إقامة المشروع، مشيراً الي أن العروض التي تقدمت بها الشركات الأجنبية باهظة التكلفة قياسا بالتسعيرة الأولى.

وزير الجيش الصهيوني أفيغدور ليبرمان وافق بتاريخ 9/1/2017 على موازنة مشروع الجدار الذي سيقام على حدود غزة بتكلفة تصل إلى 3.34 مليار شيكل حيث سيمتد على مسافة 65 كيلو مترا، وهي طول الحدود مع غزة، وسيبنى أسفل وفوق سطح الأرض لمنع دخول أي أنفاق هجومية إلى داخل المناطق التي تقع تحت السيطرة الصهيونية.

بتاريخ 2/3/2017 قال وزير الجيش الصهيوني، أفيغدور ليبرمان، إن الحكومة الصهيونية تبذل جهودا كبيرة لمنع حفر أنفاق على حدود قطاع غزة، وهناك جهد عظيم يبذل، مليارات الشواكل يتم استثمارها، هناك الجدار الذي نعمل على إقامته الآن ليكون حاجز"، وتابع:" الحل الوحيد هو إبداء الحزم وجعل حركة حماس تدرك أنها ستكون هي الطرف الخاسر في كل مواجهة مستقبلية مع إسرائيل".

بتاريخ 4/3/2017 قال وزير الجيش الصهيوني السابق "موشيه يعالون"، إن هناك أشياء لا ولن يكون لها حل للقضاء عليها، وأهمها الأنفاق التي تبنيها المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

بتاريخ 8 /3/ 2017 ذكرت القناة العاشرة أنه سيتم استخدام 2000 عامل أجنبي لتسريع وتيرة العمل في بناء الجدار العازل في باطن الأرض على طول الحدود مع قطاع غزة.

بتاريخ 22/3/2017 قال رئيس هيئة الأركان في الجيش الإسرائيلي غادي أيزنكوت :"قدراتنا الدفاعية والهجومية تحسنت ودولتنا أصبحت في طليعة الدول المتقدمة تكنولوجيا لمواجهة كل التهديدات .. في عام 2016 استثمرنا 1.2 مليار شيكل للتعامل مع الأنفاق وتم إضافة 3 مليار أخرى لبدء بناء الجدار الجديد مع غزة".

يتبع .. 

مقالات ذات صلة