في العمق

ما هو الحدث الأمني الذي أجبر سلاح الجو على ايقاف تدريباته؟

المجد – خاص

قرر سلاح الجو الصهيوني يوم الاثنين الماضي إيقاف التدريبات العسكرية لطيرانه، وذلك لمدة 48 ساعة متواصلة، وأرجع ذلك لأسباب أمنية رفض الكشف عنها.

وبدوره أصدر الجنرال أمير ايشل قائد سلاح الجو الصهيوني، أوامره بوقف كافة التدريبات المتعلقة بالمقاتلات الحربية بأنواعها لمدة يومين، وذلك بسبب حدث أمني متعلق بأنظمة الأمن والسلامة في سلاح الجو، بحسب ما نشرته وسائل الإعلام الصهيونية.

كما أصدر قائد سلاح الجو إرشاداته بإجراء يوم تعليمي من خلاله يتم فحص نقاط الضعف المتعلقة بسلامة الطيران، وبناء على القرار والإرشادات، فإن السلاح سينشغل في الأيام القادمة بدراسة وتحسين وسائل الأمن خلال الطيران.

وبعد البحث والتحقق من الموضوع، يرى المختص في الشأن الصهيوني لدى موقع المجد الأمني أن الجيش يعاني من أخطاء فنية في المظلات الخاصة بالطيارين وهذا هو السبب وراء إيقاف سلاح الجو لتدريباته.

وفي حادثة أخرى، خلال إحدى الطلعات والعروض بما يسمى يوم "الاستقلال" مرت طائرتان حربيتان بشكل متقارب جداً، وذلك على عكس التعليمات، حيث عرّضت سلامة الطائرتين والطيارين للخطر.

فيما يرى سعيد بشارات المحلل السياسي والمختص في الشأن الصهيوني، إن سبب وقف تدريبات سلاح الجو هو الحرارة المرتفعة جداً إثر موجة الحرّ الشديدة التي حلّت بالمنطقة حيث أن الطائرات تعمل بالخاصية الحرارية.

ويضيف بشارات في حديثه لموقع المجد الأمني أن هناك سبب آخر لوقف التدريبات وهو وجود أخطاء قاتلة أثناء التدريب تودي بحياة أفراد من الجيش، والتي كان آخرها مقتل الضابط دافيد جولوبنتسيش برصاصة طائشة خلال التدريب الليلة الماضية قرب الخليل.

يشار الى أن قائد سلاح الجو  الصهيوني قد أصدر في شهر يونيو الماضي، تعليمات بتعليق الطلعات الجوية للمروحيات من طراز أباتشي، وذلك بعد الكشف عن تشقق في إحدى المروحيات.

ومن الجدير ذكره أن العديد من الأعطاب وقعت لهذه المروحيات في السنوات الأخيرة، الأمر الذي أجبر طيارو مروحيات الأباتشي إلى الهبوط الاضطراري.

وسبق أن وقعت العديد من الحوادث منها اصطدم خلالها عصفور بقمرة الطيار، ورغم أن الأمر ليس تحت سيطرة الطيار، إلا أن الأوامر تنص على الابتعاد عن الطيور، وسجل حوادث قيام سيارات تابعة للسلاح بالسير على مدرج طيران خلال إقلاع إحدى الطائرات من نفس المدرج.

وفي موضوع مشابه، فقد قال المتحدث باسم الجيش الصهيوني إنه جرى ايقاف جميع التدريبات والمناورات التي كانت مقررة بالأيام المقبلة.

وأوضح المتحدث باسم الجيش، أنه بأمر من رئيس هيئة الأركان الجنرال غادي ايزنكوت، جرى وقف جميع مناورات وتدريبات الجيش التي كانت مقررة، مؤكداً أن قرار وقف التدريبات جاء بعد سلسلة الحوادث الخطيرة.

مقالات ذات صلة