تقارير أمنية

أساليب صهيونية جديدة للتجنيد (1) بطاقات تهنئة ومعايدة

المجد – خاص

ظهرت في الآونة الأخيرة عدد من الأساليب الصهيونية الجديدة التي يحاول العدو استخدامها في عمليات التجنيد والإسقاط في وحل التخابر له، بعد مروره بعدة هزائم أمنية على هذا الصعيد وبتر عدد كبير من عملاءه الذين كانوا يشكلون له مصدر معلوماتي ضخم.

هذه الأساليب يحاول العدو من خلالها الالتفاف على وعي الشارع الفلسطيني، والتحايل الإجتماعي والعاطفي عليهم ليحقق بعض النجاحات والأهداف في هذا المجال.

ومن خلال هذه السلسلة وعلى حلقات سنقوم بنشر بعض هذه الأساليب ليتمكن المواطنين من أخذ الحيطة والحذر والانتباه الجيد وعدم تمرير هذه الأساليب عليهم.

أسلوب بطاقات التهنئة والمعايدة ومحاولة مشاركة الجمهور الفلسطيني في مناسباته الإجتماعية والدينية، حيث قامت المخابرات الصهيونية بتوزيع بطاقة تهنئة ومعايدة.

التهنئة كانت موقعة باسم العقيد (ف.ع)  وصفته مدير التنسيق والإرتباط في قطاع غزة، حيث كانت التهنئة مذيلة برقمين للاتصال والتواصل من خلالها.

نحذر في موقع المجد الأمني من التعاطي مع مثل هذه الأرقام، وضرورة اتلاف ورمي هذه البطاقة في سلة المهملات حيث أن العدو الصهيوني يحاول من خلال هذه الأرقام فتح مجال للحديث مع المواطن الفلسطيني ليستطيع من خلال هذا الحديث تجنيده أو الحصول منه على معلومات حول قطاع غزة ومقاومته.

يتبع <<   

مقالات ذات صلة