تقارير أمنية

أساليب صهيونية جديدة للتجنيد (2) اتصالات من مستشفيات صهيونية

المجد – خاص

ظهرت في الآونة الأخيرة عدد من الأساليب الصهيونية الجديدة التي يحاول العدو استخدامها في عمليات التجنيد والإسقاط في وحل التخابر له، بعد مروره بعدة هزائم أمنية على هذا الصعيد وبتر عدد كبير من عملائه الذين كانوا يشكلون له مصدر معلوماتي ضخم.

هذه الأساليب يحاول العدو من خلالها الالتفاف على وعي الشارع الفلسطيني، والتحايل الإجتماعي والعاطفي عليهم ليحقق بعض النجاحات والأهداف في هذا المجال.

ومن خلال هذه السلسلة وعلى حلقات سنقوم بنشر بعض هذه الأساليب ليتمكن المواطنين من أخذ الحيطة والحذر والانتباه الجيد وعدم تمرير هذه الأساليب عليهم.

وقد رصدت الأجهزة الأمنية العاملة في هذا المجال في الشهر الماضي تكرار اتصالات من منسقي بعض المستشفيات الصهيونية على عدد من الفلسطينيين بحجة عرض المساعدات العلاجية والصحية عليهم.

أحد هذه الاتصالات والذي استهدفت عدد من المواطنين، كان عن طريق شخص يدعي أنه منسق مستشفى رمبام، بحجة تقديم مساعدات صحية لهم.

يعكف العدو الصهيوني وأجهزته الأمنية القذرة على استغلال حاجيات الناس الأساسية والهامة لابتزازهم من خلالها ومحاولة الحصول منهم على معلومات مقابل تقديم مساعدات وهمية لا يصدقون في تقديمها.

وبذلك نحذر في موقع المجد الأمني المواطنين من التعاطي مع هذه الاتصالات أو ابقاء التواصل معها بطريقة او بأخرى، لأن هذه الطريق تنتهي بالسقوط في وحل العمالة والتخابر مع العدو الصهيوني المجرم.

مقالات ذات صلة