عين على العدو

بالفيديو.. .طائرة انتحارية يحملها الجنود

المجد- خاص

كشفت مصادر عبرية عن تطوير الجيش الصهيوني لطائرة انتحارية جديدة صغيرة في الحجم تستخدم في العمليات التكتيكية خلال المعارك والحروب.

ونقلت القناة العبرية الثانية عن تطوير الجيش الصهيوني طائرة عسكرية صغيرة يمكنها أن تفجر نفسها في الأعداء وسط أهداف دقيقة ويمكنها التحرك في المناطق الفارغة والمكتظة وبين المباني السكنية.

ولفتت القناة إلى أنه بإمكان الجنود حمل هذه الطائرة بشكل سهل واستخدامها في المعارك بشكل أسهل، حيث يمكنها أن تحمل قنبلتين مليئتين بالشظايا الكبيرة، ويمكنها أن تطلق هذه القنابل بأي لحظة ضد أهداف صغيرة أو كبيرة، أو ثابتة او متحركة وذلك خلال فترة زمنية قصيرة جداً.

ومن مميزات هذه الطائرة أن الجندي يحملها مع طائرة أخرى على ظهره في حقيبة حيث تستطيع الطائرة بعد اطلاقها التحليق فترة طويلة فوق الهدف حتى تتلقي الأمر بالهجوم، وهذه الطائرات جيدة في مثل حالات ملاحقة المقاتلين او القناصة المتمركزين في المباني.

وبحسب الخبراء الصهاينة فإن أهمية هذا السلاح هو امكانية العثور على الأهداف ومهاجمتها بسرعة عالية جداً وفي الوقت المناسب.

وبحسب القناة الثانية، فأن جيوش العالم أبدت اهتمامها باقتناء هذا السلاح المتطور الذي سيغير ساحة المعركة، نظرا لأنها تستطيع التحليق فترة طويلة فوق الهدف حتى تتلقى الأمر بالهجوم.

 

مقالات ذات صلة