الأمن المجتمعي

بالفيديو: مبالغ مالية ضخمة دفعتها فتيات تم ابتزازهن

المجد – خاص

أدى انتشار التكنولوجيا خاصة فيما يتعلق بالأجهزة الإلكترونية المتصلة بالإنترنت إلى قيام بعض الأشخاص باستخدامها بشكل خاطئ واستغلالها لتحقيق مصالحهم وغاياتهم الخبيثة من خلال استخدامها في تنفيذ جرائم إلكترونية، أو ممارسة الابتزاز، بالإضافة إلى انتحال الشخصيات وغيرها.

ومع تطور التكنولوجيا ومرور الأيام فإن معدل الجرائم يزداد عاماً بعد عام، حيث شهدت السنوات الأخيرة انتشاراً في معدلات الجريمة بشكل أكبر وأوسع من السنوات التي سبقتها.

وحول هذا الموضوع فقد كشف المقدم لؤي ارزيقات أن عام 2015 شهد (502) قضية، وعام 2016 شهد (1327)، بينما شهد النصف الأول من هذا العام (850) قضية تم تسجيلها لدى وحدة الجريمة الإلكترونية.

وأضاف ارزيقات أن كل الفئات معرضة للابتزاز الإلكتروني، موضحاً أن الفتيات هن الأكثر عرضة لذلك.

واستشهد ببعض الحالات التي تم ابتزازها وهي كالآتي:

شاب تعرض للابتزاز من قبل فتاة، حيث طلبت منه 500 شيكل على كل صورة حصلت عليها مقابل عدم نشرها.

فتاة من جنين على علاقة مع شاب وعدها بالزواج منها، ساعدته بـ 90 ألف شيكل أثناء دراسته الجامعية، وبعد ذلك بدأ بابتزازها بعد أن حصل على صور منها، وأجبرها على اعطائه 64 ألف دولار مقابل ألا يقوم بابتزازها.

مواطنة متزوجة أجبرها شخص يملك صورها على دفع 60 ألف شيكل و300 جرام ذهب مقابل عدم نشر صورها.

ومن هنا فإننا في موقع "المجد الأمني" ننوه إلى ضرورة الحذر في التعامل مع الأجهزة الإلكترونية الموصولة بالإنترنت، وكذلك الحذر في التعامل مع العالم الافتراضي، ونحذر الفتيات من إرسال صورهن لأي شخص حتى لا تصبح أداة ابتزاز في أيدي خبيثة.

 

 

مقالات ذات صلة