تقارير أمنية

مدافع تطلق قنابل عنقودية ستدخل الخدمة العسكرية لجيش الاحتلال

المجد – خاص

نشرت صحيفة "هآرتس" العبرية تقريرا مفاده ، بأن جيش الاحتلال الصهيوني سيدخل في الخدمة العسكرية مدافع جديدة محلية الصنع لها القدرة على إطلاق قنابل عنقودية.

وجاء في التقرير، إن جيش الاحتلال سيدخل إلى الخدمة قريبًا "مدفعيات جديدة تم شراؤها من شركة (البيت) الصهيونية للصناعات العسكرية بدلًا من مدافع ألمانية الصنع.

وذكرت تقرير صحيفة "هآرتس"، أن الجيش سيُقدم على إدخال المدافع محلية الصنع خشية أن تعمل ألمانيا على فرض قيود معينة على استخدام المدافع في إطلاق قنابل عنقودية.

يشار الى أن الكيان الصهيوني كان قد اشترى من ألمانيا مدافع تطلق قنابل عنقودية.

ولفت تقرير "هآرتس" النظر إلى أن إطلاق القنابل العنقودية "محرم دولية" بموجب اتفاقية دولية، وقعتها أكثر من 100 دولة، بما فيها ألمانيا، بسبب سقوط عدد كبير من الضحايا والجرحى المدنيين نتيجة استخدامها.

ونقلت الصحيفة عن ضابط كبير في الجيش الصهيوني تقاعد مؤخرًا، وعلى اطلاع بهذا الموضوع قوله إن "دولتنا قلقة من أن ألمانيا لن تمنح الجيش الحرية الكاملة التي يأملها من استخدام هذه المدافع".

وأضاف الضابط: "على ضوء ذلك فقد أوصت وزارة الجيش بشراء مدفعية صهيونية وبدون نشر عطاءات لأي من الدول الأخرى".

وأشارت الصحيفة، إلى أن القنابل العنقودية تتسبب بضرر واسع بسبب العدد الكبير من الشظايا فيها، موضحة أن جيش الاحتلال الصهيوني قد استخدم القنابل العنقودية على نحو واسع في الحرب الصهيونية الثانية على لبنان عام 2006.

مقالات ذات صلة