الأمن المجتمعي

بالفيديو: شاهد ماذا قال العميل .. الجزء الثاني

المجد – خاص

فتاة المخابرات الصهيونية هو أسلوب يعتمد عليه الاحتلال وأجهزة مخابراته بشكل كبير في عملية اسقاط العملاء.

وحول ما سبق روى العميل (ع ، ش) الذي التقى به "المجد الأمني" في داخل سجون الأجهزة الأمنية الفلسطينية قصة سقوطه في وحل العمالة وتجربته المريرة.

وأفاد العميل (ع ، ش) أن فتاة المخابرات هي من تواصلت معي في البداية، ثم أوصلته بضابط المخابرات الذي أوهمه بأنه سيقدم له المساعدة.

وأضاف (ع ، ش) أن أساليب المخابرات الصهيونية متعددة في الاسقاط، مشيراً إلى أن احداها هو إغراء الضحية بالمال.

وأوضح أن أي معلومة يسألها الضابط للعميل يمكن أن تستفيد منها المخابرات، حتى لو كانت في نظر الضحية أنها معلومة عامة أو تافهة.

وأشار العميل أنه قابل ضابط المخابرات الصهيونية بعد تسلله عن طريق الحدود الشرقية لقطاع غزة، مضيفاً أن المخابرات الصهيونية لا تثق بعميلها، مستدلاً على ذلك من خلال تفاصيل مقابلته.

وتابع أن ضابط المخابرات الصهيوني عرض عليه فتاة المخابرات "رنين" أثناء المقابلة، موضحاً أنه أسلوب تستخدمه المخابرات لتوريط العميل بشكل أكبر.

ووجه العميل (ع ، ش) نصيحته لكل الشباب بألا يتذاكى على ضابط المخابرات الصهيونية مهما بلغت درجته العلمية، طالباً منهم عدم الرد على الأرقام المجهولة.

ومن هنا فإننا في موقع "المجد الأمني" نتوجه بالنصيحة للعملاء لتسليم أنفسهم للأجهزة الأمنية قبل فوات الأوان، وأنه يمكن أن تغتفر أي جريمة طالما بادر صاحبها بالتوبة.

مقالات ذات صلة