تقارير أمنية

أنفاق المقاومة.. الهاجس الذي يقض مضاجع قادة وجنود الاحتلال

المجد- خاص

أعلنت القناة الصهيونية العاشرة عن خوض جيش الاحتلال الصهيوني تدريبات مكثفة في هذه الأيام استعداداً للمعركة المقبلة مع المقاومة الفلسطينية، وأن التدريبات تجري في أنفاق التدريب داخل قاعدة "بيتسيلم" العسكرية.

وقال" إلحنان خيون" قائد وحدة الأنفاق بلواء جفعاتي لمراسل القناة، إن القاعدة التي يتدرب بها جنود الاحتلال تحاكي بلدات الشجاعية وجباليا ورفح، التي شهدت استخداماً مكثفاً للأنفاق في الحرب الأخيرة.

وتعد المقاومة الفلسطينية العدة لمواجهة جيش الاحتلال الصهيوني، فوق الأرض وتحت الأرض وفي الجو، وقد أعلنت في غير مرة عن تضاعف قدراتها العسكرية عما كانت عليه قبل العدوان الأخير على غزة عام 2014.  

وأشارت القناة العاشرة أن الجنرال الصهيوني "يوسي باخار" أصدر تقريراً عقب العدوان الأخير على غزة كشف فيه ثغرات الجيش وعدم جاهزيته لمواجهة أنفاق المقاومة، كما انتقد تقرير مراقب الدولة استعدادات الجيش الصهيوني لمواجهة الأنفاق.

وكان وزير الحرب الصهيوني أفيغدور ليبرمان أكد في وقت سابق أن المقاومة الفلسطينية ستهاجم في المعركة المقبلة المناطق السكانية والبنية التحتية في دولة الكيان، واصفاً ذلك إن حدث بأنه تجاوز للخطوط الحمراء، وأنه سيدفع المقاومة أثماناً باهظة جداً على حد زعمه.

وتجري المقاومة الفلسطينية في غزة استعدادات مكثفة لخوض المواجهة المقبلة، فيما تزداد مخاوف الجيش الصهيوني من قدرات المقاومة المتطورة، وبالذات من الأنفاق الهجومية التي لم يتوقف العمل بها للحظة، وهذا ما يقلق قادة الجيش، الذي خاض معركة فاشلة بامتياز في مواجهتها.

مقالات ذات صلة