عين على العدو

مواطنون يعتصمون أمام “رفح” لمطالبة مصر بالإفراج عن معتقلين فلسطينيين في سجونها

الداخلية تنفي محاولة اقتحام المعبر


مواطنون يعتصمون أمام “رفح” لمطالبة مصر بالإفراج عن معتقلين فلسطينيين في سجونها


المركز الفلسطيني للإعلام


اعتصم العشرات من المواطنين، الثلاثاء (8/7)، أمام بوابة معبر رفح الحدودي للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين في السجون المصرية.


 


وطالب المعتصمون مصر بالإفراج عن أيمن نوفل القيادي الميداني في “كتائب القسام”، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” وعدد آخر، الذين اعتقلتهم السلطات المصرية إثر اقتحام المواطنين الحدود بين الجانبين نهاية كانون الثاني (يناير) الماضي.


 


وجاء الاعتصام قبيل توجه وفد قيادي من حركة “حماس” إلى القاهرة، لبحث الملفات العالقة بين الطرفين ومن بينها ملف المعتقلين من عناصر الحركة.


 


وفي سياق متصل نفى الناطق باسم وزارة الداخلية إيهاب الغصين، ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن محاولة المعتصمين اقتحام المعبر، وقال الغصين: “إن ما حدث هو اعتصام سلمي، طالب خلاله المواطنون بالإفراج عن المعتقلين لدى السلطات المصرية، و لم تحدث فوضى أو محاولة اقتحام للمعبر وتكسير لبواباته من قبل المتظاهرين”.

مقالات ذات صلة