تقارير أمنية

لبنان يعتقل المخرج زياد عيتاني بتهمة التجسس للكيان الصهيوني

المجد – متابعات

أوقفت السلطات الأمنية في لبنان المخرج والكاتب المسرحي زياد أحمد عيتاني بتهمة التخابر والتواصل والتعامل مع المخابرات الصهيونية، وذلك بعد رصد ومتابعة داخل الأراضي اللبنانية وخارجها.

وأوضحت مديرية أمن الدولة في بيان لها أن عيتاني اعترف بالمهام التي كلف بتنفيذها وأهمها رصد مجموعة من الشخصيات السياسية الرفيعة المستوى، والحصول على معلومات عنها، وتزويد المخابرات الصهيونية بمعلومات عن شخصيتين سياسيتين بارزتين، إضافة إلى العمل على تأسيس نواة لبنانية تمهد لتمرير مبدأ التطبيع مع الكيان الصهيوني.

كما اعترف عيتاني -وفق بيان مديرية أمن الدولة- بإعطاء المخابرات الصهيونية تقارير بشأن ردود فعل الشارع اللبناني بعد التطورات السياسية خلال الأسبوعين الفائتين.

وقالت مصادر مقربة من العائلة لوكالة الأناضول إن قوة من جهاز الأمن العام داهمت منزل عيتاني (42 عاما) في العاصمة بيروت صباح الجمعة، واقتادته هو وزوجته إلى مقر مركز الجهاز للتحقيق معهما.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر أمني رفيع أن عيتاني اعترف بالاتصال بضابطة مخابرات صهيونية في دولة أجنبية كانت قد طلبت منه معلومات تتعلق بالتخطيط لاغتيال وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق والوزير السباق عبد الرحيم مراد.

وأشار المصدر -الذي فضل عدم ذكر اسمه- إلى أن عيتاني اعترف بوجود تحويلات مالية من الضابطة الصهيونية التي كانت من المفترض أن تلتقيه في لبنان بعد أن تدخل بجواز سفر أجنبي.

مقالات ذات صلة