عين على العدو

مستوطنو غلاف غزة يتخوفون من حرب جديدة

المجد – وكالات

أعرب مستوطنو غلاف غزة، عن تخوفهم من تدحرج الأمور لتصل إلى حرب جديدة مع قطاع غزة، على غرار الحرب الأخيرة صيف العام 2014.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن السكان قولهم في أعقاب سقوط صاروخين الليلة قبل الماضية داخل كيبوتسات شمالي القطاع إن الوضع لا يمكن أن يستمر بهذا الشكل وإنهم عانوا من هذا الشعور قبيل الحرب الأخيرة، معتبرين أن الأمور تسير نحو "الجرف الصامد 2"، وهي التسمية الصهيونية للحرب الأخيرة.

كما تحدثوا عن أن التوتر الأمني الحالي منع كثيرين من السياح من المجيء لمناطق الغلاف، وقاموا بإلغاء رحلاتهم تخوفاً من التصعيد، بينما طالبوا حكومة الاحتلال بإيجاد حل عدا قصف مناطق فارغة، وذلك على الرغم من عدم رغبتهم باندلاع حرب جديدة.

وطالب المستوطنون الحكومة بالحزم مع غزة واستعادة قوة الردع، معتبرين أن ما يجري حاليًا ليس من مصلحة الكيان الصهيوني، حيث يتم إطلاق صاروخ من غزة فيتم الرد عليه بالطائرات والقنابل بعشرات الملايين. على حد قولهم

فيما نقل عن رئيس تجمع مستوطنات ساحل عسقلان "يائير فرجون" قوله إن الوضع لا يمكن أن يستمر بهذا الشكل، داعياً إلى محاسبة الجهات المسئولة عن قطاع غزة.

وأغارت طائرات الاحتلال الصهيوني، فجر الاثنين، على مواقع للمواقع في قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات. وذلك بعد إعلان الاحتلال عن سقوط صاروخين في غلاف غزة .

مقالات ذات صلة