تقارير أمنية

الحكم على متخابر بالسجن لمدة عشر سنوات

المجد – خاص

قضت المحكمة العسكرية الدائمة بهيئة القضاء العسكري بغزة على المُدان (م . أ) بالسجن عشر سنوات بتهمة التخابر مع جهات أجنبية معادية.

وذكرت المحكمة أن المدان ارتبط مع الجهة المعادية سنة 2015 أثناء ذهابه إلى حاجز بيت حانون "إيرز" وقد زود العدو بالعديد من المعلومات الخاصة برجال المقاومة وأعمالهم.

وبينت المحكمة العسكرية أن الحكم صدر بالدرجة الأولى وقابل للاستئناف.

وأفاد مصدر أمني مسئول لموقع "المجد الأمني" أن المتهم أدلى بمعلومات تضر بالمصلحة العامة والأمن الفلسطيني، وزود المخابرات الصهيونية بمعلومات عن بعض قادة المقاومة ومنازلهم، بالإضافة إلى أنه زودهم عن بعض أنشطة المقاومة وأماكن مرابض الصواريخ.

وأضاف المصدر ذاته أنه تمّ إدانة المتهم بالتهم المسندة في لائحة الاتهام بالتخابر مع جهات معادية خلافاً لنص المادة (131) من قانون العقوبات الفلسطيني لعام 1979م.

ويذكر أن الأجهزة الأمنية في قطاع غزة، وجهت عدة ضربات في الأعوام الأخيرة للاحتلال الصهيوني وأجهزة مخابراته من خلال القبض على عناصر وعملاء الاحتلال، واغلاق عدد من الثغرات في وجه المخابرات الصهيونية.

وكنا قد حذرنا في موقع "المجد الأمني" مراراً من التخابر ضد الشعب الفلسطيني لأي جهة كانت، وأوضحنا أن من يتم القبض عليه تكون عقوبته أشد وأكبر ممن يقوم بتسليم نفسه للأجهزة الأمنية.

مقالات ذات صلة