الأمن المجتمعي

تحذير.. إياك أن تعطي ضابط المخابرات فرصة للشعور بالنشوة والسعادة!!

المجد- خاص

أسلوب يستخدمه بعض المواطنين عند تلقيهم اتصالات من قبل ضباط المخابرات الصهيونية، ألا وهو محاولة التذاكي والخداع، بغرض الحصول على الأموال دون الارتباط والسقوط، وهم لا يعلمون أن هذا بداية الطريق للوقوع في الوحل.

ففي اللحظة التي يحاول فها متلقي الاتصال خداع ضابط المخابرات، عن طريق التحدث معه بمواضيع عامة، ثم الذهاب لاستلام الأموال التي وُعد بها مقابل تقديم معلومات غير مهمة من وجهة نظره، ثم إغلاق الجوال وقطع الاتصال، فإن الضابط  في هذه اللحظة يكون سعيداً للغاية فقد حقق الهدف الذي يريده، فالضحية وقع في الفخ وأصبح عميلاً مرتبطاً مع العدو لا يمكنه التراجع عن ذلك.

فعندما يغلق الضحية جواله ويقرر قطع العلاقة من طرفه، تكون المخابرات قد سجلت صوته وهو يعد بتقديم المعلومات مقابل الأموال -حتى وإن كانت المعلومات عامة وغير مهمة- يتفاجأ بعد فترة باتصال ضابط المخابرات، حيث يقوم بتهديده بنشر المكالمات التي دارت بينهم، فلا يجد مفر من السقوط في حبائل العدو خوفاً من الفضيحة والعار.

ووفق مصدر أمني مختص، فقد أظهرت التحقيقات مع عدد من العملاء أنهم سقطوا بعد محاولتهم خداع ضباط المخابرات الصهيونية، ولكن غباءهم أوصلهم لمرحلة اللاعودة عن الارتباط مع العدو.

لذا نجدد في موقع "المجد الأمني" تحذيرنا من التمادي في مكالمة ضابط المخابرات، وقطع الاتصال معه فوراً، وإبلاغ الجهات الأمنية المختصة على وجه السرعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى