عين على العدو

مصادر صهيونية تحذر من مخاطر وحدة “الإرباك الليلي” على السياج الفاصل في غزة

المجد – وكالات

حذرت مصادر صهيونية، من خطورة وحدة الإرباك الليلي التي يقودها شبان فلسطينيين، على الجدار الحدودي لقطاع غزة.

وتناولت وسائل الإعلام العبرية، نشاطات الإزعاج التي يقوم بها الشبان الفلسطينيين على الجدار الحدودي في ساعات الليل من كل يوم.

ووفقاً لمصادر عبرية قولها، إن الحديث يدور عن ظاهرة خطيرة جداً، حيث تتسبب هذه الأعمال في إزعاج وإرباك جنود الجيش الصهيوني المنتشرين على طول الحدود مع قطاع غزة، وكذلك سكان المستوطنات القريبة من الحدود في غلاف غزة.

يذكر أن الشبان الفلسطينيين يتجمهرون في كل ليلة بدءاً من الساعة العاشرة والنصف، بالقرب من الجدار الحدودي مع قطاع غزة، لمباشرة الأعمال الإزعاجية بما في ذلك توجيه إشعاعات الليزر باتجاه القوات، وإطلاق الألعاب النارية وصافرات الانذار.

مقالات ذات صلة