عين على العدو

بوش يدعم خطة إسرائيلية لضرب إيران

بوش مستعداً للمصادقة على عمل عسكرى ضد ايران


بوش يدعم خطة إسرائيلية لضرب إيران


العرب اونلاين


كشفت صحيفة صندى تايمز الصادرة الأحد نقلاً عن مسؤول وصفته بـ”البارز” فى وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” أن الرئيس جورج بوش أبلغ الحكومة الإسرائيلية بأنه يكون مستعدً للمصادقة على عمل عسكرى ضد المنشآت النووية الإيرانية فى المستقبل فى حال تعثرت المفاوضات الدائرة مع طهران.


 


ونسبت الصحيفة إلى المسؤول الأميركي، الذى رفضت الكشف عن هويته، القول “إن الرئيس بوش أعطى الضوء الكهرمانى لخطة إسرائيلية لضرب المواقع النووية الرئيسية لدى إيران عن طريقة غارات جوية بعيدة المدى، وهذا الضوء يعنى أن على الإسرائيليين أن يتخذوا الاستعدادات المطلوبة ويتهيؤوا للهجوم ويبلغونا عن موعده رغم اعتراض جنرالاته”.


 


واضاف المسؤول الأميركى أن الإسرائيليين “أُبلغوا أيضاً بأنهم لا يستطيعون أن يتوقعوا الحصول على مساعدة من القوات الأميركية ولن يكون بمقدورهم استخدام القواعد العسكرية الأميركية فى العراق لأغراض الدعم اللوجستي.. وصارت المسألة بيد الإسرائيليين لأن هذه الإدارة “بوش” لن تهاجم إيران واتخذت قراراً بهذا الشأن”.


 


وقال المصدر “إن الرئيس بوش منهمك الآن بالتهديد النووى الإيرانى ضد إسرائيل، وأنا أعرف بأنه لا يُصدق بأن أى شيء غير القوة قادر على كبح إيران، كما أن إسرائيل لم تعرض على بوش حتى الآن أى مقترحات عسكرية مقنعة، لأنه ما لم تكن هناك خطة صلبة، فإن الضوء الكهرمانى لن يتحول أبداً إلى اللون الأخضر”.


 


واعترف المسؤول الدفاعى الأميركى بـ “وجود مقاومة ضد مهاجمة طهران داخل البنتاغون من ضباط قلقين من طبيعة الرد الإيرانى يعارضون خطط الهجوم لأنها فى اعتقادهم ستعرّض حياة جنودنا للخطر فى العراق وأفغانستان، وأن المسؤولين الأميركيين من تيار الصقور يعترفون فى قرارة أنفسهم أن إسرائيل ستواجه أصعب مهمة عسكرية من نوعها منذ إنشائها قبل 60 عاماً إذا ما اقدمت على مهاجمة إيران”.


 


وقال “لا احد هنا “الولايات المتحدة” يتحدث عن شيء أكثر من تأخير البرنامج النووى الإيراني، لكن إسرائيل تحتاج إلى عرقلة هذا البرنامج خمس سنوات كى يُعتبر أى هجوم تشنه ناجحاً”.

مقالات ذات صلة