عين على العدو

ديختر يهدد باغتيال نصر الله والقنطار

المستقبل


أكد وزير الأمن الداخلي الصهيوني أفي ديختر والمرشح لرئاسة حزب “كاديما” الحاكم إن ما يتميز به شعب “إسرائيل” من قوة ومناعة تجلى بكل وضوح في اليومين اللذين استعادت فيهما “إسرائيل” جثماني الجنديين إلداد ريغيف وإيهود غولدفاسر واللذين جرى تشييعهما.


 


وقال ديختر في تصريحات نقلتها الإذاعة الإسرائيلية “إن الألم الذي نشعر به سيزول مع مرور الوقت أما مناعة الشعب فستبقى”. وفي إشارة إلى الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصر الله، أكد ديختر انه “في حال اتخاذ “إسرائيل” قراراُ باستهداف زعيم شرير فإنها ستجد الطريق للقيام بذلك”.


 


أضاف أن “سمير القنطار لا يعدو كونه لعبة بالنسبة لحزب الله وإذا عاود ممارسة المقاومة، فإن “إسرائيل” ستعتبره هدفاُ مثله مثل زعيم حركة حماس الشيخ أحمد ياسين الذي كانت “إسرائيل” قد أفرجت عنه مرتين قبل أن تقوم بتصفيته، ودعا ديختر أعضاء الحكومة الإسرائيلية ووسائل الإعلام إلى تجنب الانشغال بقضية الجندي الأسير في قطاع غزة جلعاد شاليط لتفادي الأضرار المترتبة على ذلك.

مقالات ذات صلة