عين على العدو

اولمرت : نفعل كل ما في وسعنا لعودة الاسير ” شليط “

 


هآرتس


  افادت صحيفة ” هاآرتس ” الاسرائيلية ان رئيس الوزراء ايهود اولمرت ناقش ملف الجندي الاسير ” جلعاد شليط ” في الجلسة الاسبوعية للحكومة الاسرائيلية والتى عقدت صباح اليوم .


 


ذكرت الصحيفة ان اولمرت شدد على ضرورة عودة شليط الى اهله سالما ، وانه سيعمل جاهدا على ان يعود الجندي الاسير الى بلده في اقرب وقت ، وان الحكومة الاسرائيلية ستعمل ما في وسعها لتحقيق امنية اسرته بعودته حيا ، حيث اضافت على لسان اولمرت ، قائلا : ” سيعود شليط الى اهله سالما ، اتصلت باسرته اكثر من مرة وطمأنتهم عليه ووعدتهم بعودته حيا وسالما اليهم ، لكن علّي ان اوضح لكم ان عودته ليست بالامر السهل او الهيّن ، فقد بذلنا كل طاقاتنا خلال سنتين كاملتين لعودة شليط ، لكننا الآن نعدكم بعودته حيا ، ولن نهدأ حتى يرجع الى بيته ” .


 


واضافت الصحيفة العبرية ان اولمرت قال لوزرائه في الجلسة الاسبوعية ( الاحد من كل اسبوع ) ان جنديه المخطوف” شليط ” له حقوق على الحكومة ، ويجب استعادته بكل ما اوتي من قوة ، مؤكدا ان عودته حيا ليست بالامر الهين ، لكنه يدير مفاضات مكثفة لاستعادته سالما ، ويتزامن ذلك مع مطالب شعبيية بعودة شليط حيا ، خاصة وان اصابع الاتهام تشير الى اولمرت وحكومته على تخاذلهم بعودة الجنديين الاسيرين ” ايهود جولدفاسر ” والداد ريجيف ” ميتين خلال صفقة تبادل الاسرى الاخيرة مع حزب الله اللبناني ، وهو ما حدا باولمرت الى ان يولي اهتماما بالغا بقضية الافراج عن شليط .


 


يذكر ان الحكومة الفرنسية قد قدمت مؤخرا عرضا للاشتراك في قضية الافراج عن الجندي الاسير شليط ، خاصة وانه يحمل بالاضافة الى الجنسية الاسرائيلية الجنسية الفرنسية ، ايضا ، وتأتى هذه الدعوة بعد ان تساءل المحلل السياسي ” مناحم بن ” بصحيفة ” هاآرتس ” الاسرائيلية لماذا لم تتدخل فرنسا في اتمام صفقة شليط ؟! وهو التساؤل الذي طرحه معللا اجابته ببطء الوساطة المصرية في القضية ، وضرورة تدخل قوى اخري للافراج الفوري عن شليط .

مقالات ذات صلة