عين على العدو

خسائر كبيرة لـ « رابع أكبر مصرف مالي أمريكي » !

وكالات


عاد القلق ليعصف من جديد بأسواق المال الأمريكية، وخاصة لجهة احتمال تعرض القطاع المصرفي، أحد أبرز أعمدة اقتصاد البلاد، لأضرار بالغة جراء أزمة الرهن العقاري والائتمان، إذ أعلن مصرف «واشوفيا» رابع أكبر مصرف في الولايات المتحدة، عن خسائر هائلة للربع الثاني من العام الجاري، بلغت 8.9 مليار دولار.


وأعلن المصرف اليوم، أن الفترة ما بين أبريل/ نيسان ويونيو/ حزيران الماضيين، شهدت خسارته 4.20 دولاراً للحصة الوافدة، مقارنة بنتائج الفترة عينها من العام الماضي، حيث كسب المصرف 2.36 مليار دولار، أو ما يعادل 1.23 دولاراً للحصة، وذلك بعد يوم على تحذير وزير الخزينة الأمريكية من “أشهر صعبة.” واقتصرت العوائد التي حصل المصرف عليها خلال تلك الفترة على 7.5 مليار دولار، مقابل 8.69 مليار دولار العام الماضي، علماً أن الخبراء كانوا قد رجحوا أن تسجل العوائد 8.37 مليار دولار.


ومع هذه النتائج، ينضم واشوفيا إلى سائر المصارف الأمريكية الكبرى، وفي مقدمتها Bank Of America، ومجموعة “سيتي”، وJPMorgan، و”ويلس فارغو”، التي سجلت جميعها خسائر كبيرة فاقت توقعات المحللين.


تأتي هذا التطورات بعد يومين على إدلاء وزير الخزانة الأمريكي، هنري بولسون، “إن الاقتصاد الأمريكي بحاجة إلى أشهر عديدة لاجتياز الفترة الصعبة الحالية حيث تواجهه، وفي مقدمتها التبدلات في سوق العقارات، واضطراب سوق رؤوس الأموال، وارتفاع أسعار النفط.

مقالات ذات صلة